عمان - بترا

يقع على عاتق مدراء مراكز الاقتراع والفرز، البالغ عددهم 1824، العديد من المسؤوليات والمهام لإدارة العملية الانتخابية إداريًا وفنيًا، في كل مركز اقتراع، حيث يبلغ عدد الناخبين 4 ملايين و647 الفا و835 ناخباً وناخبة.

وتتمثل مسؤوليات ومهام مدراء مراكز الاقتراع والفرز، بمختلف الجوانب المتعلقة بالعملية الانتخابية صحياً وإدارياً وفنياً وأمنياً.

وتحدث مدير مركز الاقتراع والفرز في مدرسة رشيد طليع الأساسية للبنين، رامي حجازين، لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، حول آلية استلام مدراء المراكز، المدارس من وزارة التربية والتعليم، بهدف ترتيب العملية الانتخابية فيها قبل وأثناء وبعد عملية الاقتراع.

وقال إن مدير مركز الاقتراع تتمثل مهمته بالإشراف على تنظيف وتعقيم المدرسة، وتوزيع المهام على الفريق المشرف على سير العملية الانتخابية، حيث يتواجد في كل مركز عدد من صناديق الاقتراع المحددة، ويتم تسليم الناخبين كمامات وقفازات وقلم حبر غير مسترد، يتم وضعها في أماكن مخصصة، والتخلص منها كل نصف ساعة.

وبين أن كل مركز اقتراع وفرز، يضم ضابطين إداريين، وآخرين فنيين، تتمثل مهمتهم في مراقبة مسؤولي الصناديق وتوزيع رجال الأمن وضمان سير العملية الانتخابية ورقيًا، فضلاً عن التأكد من عمل أجهزة الحواسيب والكاميرات وسير عمل العملية الانتخابية إلكترونيًا.

من جهته، أوضح مدير مركز الاقتراع والفرز في مدرسة ابن عباس الثانوية، غالب رحاحلة، أن مدير المركز يقوم بتنظيم غرف الاقتراع والمسؤولين فيها، إلى جانب تسليم تقارير فنية وإدارية إلى غرفة العمليات في كل دائرة انتخابية.

ولفت إلى تسليم مدراء المراكز التقارير الفنية والإدارية كل ساعتين، بالإضافة لاستقبال الشكاوى والمخالفات من قبل المواطنين، والمتعلقة بسير العملية الانتخابية، وعدد الناخبين بكل صندوق.

بدوره، قال مدير مركز الاقتراع والفرز في مدرسة رشيد طليع الثانوية للبنين، عمار شقرة، إن مدراء مراكز الاقتراع حاصلون على الصفة العدلية، حيث يقومون بتحويل المخالفين من الناخبين أو المشرفين على الانتخابات إلى المدعي العام.

وأشار الى منح مختلف الصلاحيات لمدراء المراكز لإعفاء المسؤولين عن سير العملية من عملهم، في حال ارتكابهم للمخالفات، وتعيين غيرهم، إضافة إلى التنسيب لغرف العمليات بتزويد هذه المراكز بموظفين وأجهزة فنية في حال وجود نقص، مؤكدًا توفر احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، من خلال توفير ممرات خاصة لهم، لتسهيل عملية انتخابهم.

ولفت إلى أن مدراء المراكز يقومون بالتأكد من سلامة المشرفين على الانتخابات من فيروس كورونا، واستبعاد المصابين منهم في حال اصابتهم.