عمان - محمد الخصاونة

دعا حزبيون الى المشاركة في الانتخابات النيابية، لأنها واجب وطني يحتم علينا المشاركة لتعزيز الإصلاحات وتطوير التشريعات والرقابة، مؤكدين أن الوطن بحاجة إلى التكاتف في الفترة القادمة باعتبارها مفصلية.

وأكدوا خلال حديثهم إلى $، ضرورة الالتزام بالتعليمات الصحية خاصة ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي خلال التصويت، معتبرين ان كل من يشارك في الانتخابات ويدلي بصوته هو مواطن حر يعيش بمستوى من الثقافة لتجديد خياراته الشاملة.

وقال رئيس الائتلاف الوطني للأحزاب بلال الدهيسات » ان المشاركة في العملية الانتخابية هو الضمان الحقيقي للخروج بمجلس نواب تشريعي يمثل إرادة الناخب ولا خيار آخر بديلا عن المشاركة، والمقاطعة ليست حلا بل تساهم بإخراج نواب ضعيفي الأداء أو عديمي الخبرة بسن القوانين والتشريعات، والمشاركة هي حق من حقوق المواطن الصالح لاختيار من يمثله بمجلس النواب القادم.

المنسق العام لتيار التجديد مازن ريال قال » ان المشاركة في الانتخابات النيابية مطلب وطني واستحقاق دستوري لغايات التغيير عن المجالس السابقة»، داعيا الى دعم الأحزاب السياسية التي تشارك لأول مرة بهذا العدد الكبير وضمن قوائم وبرامج انتخابية ممتازة. أما أمين عام حزب المحافظين حسن راشد، فأشار الى ان المشاركة الفاعلة في إنجاح العملية الانتخابية المقبلة، ضرورة ملحة لإنجاز مشروع وطني يتمثل بتجسيد الإصلاحات التي يطالب بها المواطن في المجالات المختلفة، مؤكدا أن المشاركة تأتي من باب الواجب الوطني في تدعيم الاستحقاق الدستوري.