عمان - حابس الجراح

يعلن الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم بقيادة المدير الفني فيتال بوركلمانز، اليوم، تشكيلته لمعسكر الإمارات الذي سيقام خلال الفترة من (8 إلى 17) الجاري في إمارة دبي، ويتخلله لقاء العراق وسوريا ودياً.

ومن المتوقع أن تضم التشكيلة أكثر من (30) لاعباً بما فيهم المحترفين الثمانية الذين وجهت لهم الدعوة خلال الأيام الماضية، وهم؛ أنس بني ياسين، خليل بني عطية، يوسف الرواشدة وبهاء فيصل في قطر، عدي الصيفي وبهاء عبد الرحمن بالكويت، موسى التعمري في بلجيكا، وياسين البخيت بالإمارات، لضمان التحاقهم بالمعسكر الذي يقام ضمن أيام «فيفا» المعتدة.

وفور إعلان النتيجة، تسير الأمور وبحسب برنامج الإعداد الذي نشرته «الرأي» قبل أيام فإن النية تتجه إلى بدء التدريبات في الثامن من الشهر نفسه في دبي، ثم لقاء العراق ودياً 12 منه، وبعد أربعة أيام المواجهة الثانية أمام سوريا، قبل العودة في اليوم التالي إلى العاصمة عمان.

أسماء في دائرة الضوء

وبحسب إشارات ورصد التطلعات التي ينتهجها المدرب فيتال، فإن أسماءً عدة مرشحة للدخول في التشكيلة المنتظرة، بالإضافة إلى الأسماء الموجودة أصلاً في آخر تشكيلة مثلت النشامى قبل نحو عام كامل منذ آخر ظهور للمنتخب الوطني في التصفيات المشتركة، بعد الفوز على تايبيه الصينية 5-0 في تشرين الثاني من العام الماضي 2019، حيث تم إرجاء التصفيات حتى إشعار آخر، في ظل جائحة كورونا، والتي حالت أيضاً دون تجمع المنتخب خلال الشهر الماضي والحالي.

وبحسب ما أفضى به فيتال في آخر جلسة له مع الإعلام وكذلك بحسب حضورة ومتابعته لمباريات مرحلة الذهاب من دوري المحترفين الذي اختتمت أمس، فإنه يبرز ضمن دائرة التوقعات دخول لاعبي الفيصلي محمد العكش ويوسف أبو جلبوش وأمين فريد الشناينة، يزن النعيمات لاعب سحاب، علي علوان لاعب الجزيرة، مجدي العطار لاعب الصريح، أنس العوضات من الوحدات، وأبو زريق لاعب الرمثا.

يذكر أن المنتخب الوطني ينتظر مواجهة الكويت ونيبال وأستراليا ضمن المجموعة الثانية، لاستكمال مشواره في الدور الثاني من التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 ونهائيات آسيا 2023.

ويستقر المنتخب الوطني في المركز الثاني ضمن مجموعته، بالشراكة مع الكويت بذات الرصيد (10 نقاط)، مع بقاء استراليا بالصدارة (12)، ونيبال رابعاً (3)، واخيراً تايبيه الصينية أي نقطة