عمّان - حنين الجعفري

«كندة» منصة أردنية مدعومة ومُحتضنة من مركز الريادة والابتكار في الجامعة الأردنية، أنشأها ويديرها شابان من خريجي الجامعة، هما المهندس «مؤمن الحامد» الذي يمتلك موهبة الخط العربي، والمهندس عبدالله الغويري.

وارتبط اسم المنصة «كندة» بالقبيلة العربية التي اشتهرت بفن الخط واحترف الكثير من أبنائها هذا الفن العربي الأصيل.

وتسعى «كندة» اليوم لتحقيق رؤيتها في إعادة إحياء هذا الفن الأصيل من خلال وسائل تكنولوجية حديثة بأسلوب تفاعلي ومتاح للجميع.

وتقدم المنصة على موقعها التجريبي وسائل لتعليم فن الخط العربي، والأدوات الضرورية لتعلمه، والعديد من المنتجات واللوحات الخطية المزخرفة والمعدة حسب الطلب.

وتسعى «كندة» إلى تحقيق عدة مساعي ومنها تدريب طلاب المدارس على أساسيات فن الخط العربي ويخصص جزء من العائدات للمدارس الأقل حظاً.

وتوفر كذلك فرصا للراغبين بالتخصص بفن الخط العربي أو العمل فية، خاصة بأن «كندة» تتيح لهم القدرة على تعليمية وأيضا عرض منتجاتهم ولوحاتهم المزينة بفن الخط العربي وحصولهم على مقابل مادي.

كما تسعى لعقد دورات تدريبية والمسابقات التي تسهم في تسويق الأردن سياحياً من خلال مخطوطات تعبر عن تراث الوطن.

واستحقت «كندة» أخيرا الفوز بالمركز الثالث في جائزة أورانج لمشاريع التنمية المجتمعية ونالت فرصة للتأهل للنسخة العالمية للمسابقة.

ويقدم مركز الابتكار والريادة خدمات الدعم والتدريب والاحتضان والتمويل لطلبة الجامعة وأصحاب الأفكار الريادية بما يساعدهم في السعي قدما في تحويل هذه الافكار الى شركات ناشئة.