الرأي - وكالات



أعلن رئيس الشؤون الدينية في تركيا، علي أرباش، عن فتح أبواب المساجد بولاية إزمير، غرب البلاد، أمام المتضررين من الزلزال الذي ضرب المنطقة يوم أمس.

وفي تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الجمعة، أوضح أرباش أنه بإمكان المواطنين في إزمير المتضررين من الزلزال وغير القادرين على الدخول لمنازلهم، البقاء في المساجد المناسبة إن رغبوا، وتحت إشراف المسؤولين عن خدمة المساجد.

وضرب زلزال بلغت قوته 6.6 درجة على مقياس ريختر إزمير، وفق بيان لإدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد".

وقال البيان إن مركز الزلزال بحر إيجة، ووقع على بعد 17 كيلومترا من سواحل قضاء سفيريهيسار، التابع لولاية إزمير، وعلى عمق 16.54 كيلومتر تحت سطح الأرض.

وأسفر الزلزال عن مصرع 25 أشخاص وإصابة 804، وعن تسونامي جزئي بمنطقة سفيريهيسار.

وشهدت المنطقة 244 هزة ارتدادية، 24 منها قوتها فوق 4 درجات.