د. محمّد محمّد خطّابي *

(كاتب من المغرب)


على إثر الفيض الهائل من المتابعات والمداخلات والتعاليق التي نشرت مؤخرا في بعض البلدان العربية، ومنها الأردن، حول "البلطجة" عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، يلاحَظ أنّ هذا المصطلح عاد للحضور بقوّة وأصبح يُتداوَل ويُكرَّر بشكلٍ ملفتٍ للنظر.

وقد يتساءل البعضُ عن المعنى الدقيق لهذه الكلمة، وعن أصلها. ومن نافلة القول إنّ هناك العديد من الكلمات في العامّيات العربية، والعامية المصريّة تحديداً، ترجع إلى أصول غير عربية، وفى مقدّمتها كلمات تركية شاعت زمن الوجود العثماني في المنطقة.

وبالعودة إلى "البلطجة"، فـ "بلطاجي" معناها "حامل البلطة"، والبلطة باللغة التركية تعني أداة حادّة للقطع والبتر والضّرب كان يستعملها "الشاويش"، والأخيرة كلمة تركية الأصل أيضاً، تعني الحارس الذي عادةً ما يكون في خدمة "العُمدة" أو المأمور أو "الكمدار"، والذي عادة ما يحمل على كتفه بندقية كبيرة، ويرتدي معطفاً سميكاً ليتّقي البرد القارص، ويُسمّي هذا المعطف "البالطو". وكلمة "المانطو" (الفرنسية) أو "البالطو" قريبة جداً من كلمتي "البلط" و"البلطاجي".

و"البلطجية" عادة ما يكونون مأجورين للقيام بالأعمال الشنيعة من اعتداءات وتجاوزات وتهجّمات؛ أيّ أنهم مرتزقة بمعنى أدقّ. وأصبحت كلمة "البلطجي" تعني الشّخص الذي يقوم بأعمال الشّغب، واستعمال القوّة والعنف والهجوم الهمجيّ بلا مبرر، أي أنه مثير للفوضى والشغب، ويمارس التنكيل والتعذيب والقتل إن إقتضى الحال ذلك.

وبالإضافة إلى كلمة "بلطاجي" تركية الأصل التي طفت على سطح الألسن فى السنوات الأخيرة، هناك كلمات من هذا القبيل يتمّ استعمالها، مثل الباشا، التي تُستعمل في معني التوقير والتفخيم، وأصل الكلمة "باش"، أي الرأس.. وهو لفظ تركي شاع استعماله لقباً يُمنح لكبار الضبّاط والقادة وعليّة القوم. كما قيل إنّ هذه الكلمة قد تكون من أصل فارسي، وهي مأخوذة من كلمة "باديشاه"، وتعني العامل بأمر السلطان والمتزم بالطاعة والولاء له، كما يُقال إنّها مكوّنة من شقّين: "بادي" التي تعني السّيد، و"شاه" التي تعني الحاكم.

وهناك أيضاً كلمة "الأُسْطى" (أو الأُسْطَه)، ويقال إنّها تحريف لـ"أستا"، وهي فارسية دخلت إلى اللغتين التركيّة والعربيّة، وتعني "الأستاذ"، كما قيل إنّها تعني في أصلها الصانعَ الحرفيّ الماهر. أما "أفندي" فقيل عنها إنها كلمة تركيّة من أصل يوناني استخدمها الأتراك منذ القرن الثالث عشر للميلاد، وكانت لقباً لرئيس الكتّاب ولقاضي إسطنبول.

وكلمة "البازار" مستعملة في البلدان العربية بشكل واسع، بل إنها استقرّت وانتشرت فى بعض اللغات الأوروبيّة، وقيل إنّها كلمة فارسية الأصل، دخلت إلى اللغة التركيّة وتعني "السّوق" أو الدكّان الذي يبيع المنتوجات والمصنوعات التقليدية.

ويضاف إلى هذه الكلمات، كلمة "أُودَه" (أو أُوضَه) بالضاد، وهي مُصطلح ينحدر في الأصل من اللغة التركيّة ويعني "الغرفة". وكانت كلمة "أفندي" لقباً للأمراء وأنجال السلاطين، كما كانت لقباً لرؤساء الطوائف الدينيّة والضباط والموظفين..

وهناك كلمات أخرى معروفة ومنتشرة في العامية المصرية تحديداً، ومنها: "أفندم"، و"أجزخانة" (التي تعني الصيدلية)، و"الهانم" (أو "الخانم") التي تعني المرأة المحترمة، و"أبْلَه" التي تعني الأخت الكبرى في البيت، و"البشباشي" وهي رتبة في الجيش المصري لُقّب بها الرئيس جمال عبد الناصر، و"السّمكري" وهو الشّخص الذي يصلح الأنابيب ومواسير المياه.

ومن الكلمات التي بقيت في المنطقة العربية رغم انتهاء الحكم العثماني: "جام" التي تعني الكأس، ثمّ أتى المعنى المُستعمَل والمُتداوَل الذي استقرّ في اللغة العربية عندما يُقال: "صبّ عليه جامَ غضبه"؛ أيّ دلق عليه كأسَ غضبه. وهناك "السُّفرة" التي تعني المائدة التي يؤكل عليها، وهي في الأصل طعام يُتّخذ للمسافر. أما كلمة "الحنطور" فتعني العربة التي يجرها حصان أو حصانان، وكلمة "المِكْوَجي" تعني الشّخص الذي "يكوي" الثوب أو النسيج أو الأقمشة، ويجعلها خالية من الانكماشات، و"القهوجي" المركبة من "قهوة" العربية و"جي" التركية العثمانية (وعلى شاكلتها: بوسطجي، وقومسيونجي، وقانونجي، وعربجي).

ومما يُذكر في سياق الكلمات التركية الشائعة في العاميات العربية، كلمة "كباب" وهو اللحم المشوي، و"الطاولة "وهي لعبة نرد معروفة في تركيا ومصر والعالم أجمع اليوم، وكلمة "الحلّة" التي تعني "الطنجرة" وذلك لأنّ الطعامَ يحلّ فيها، وكلمة "عشماوي" التي تعني من يقوم بتنفيذ حكم الإعدام، وكلمة "حكَمْدار" وتعني حاكم الجهة أو المنطقة.

ومن الكلمات التركية التي ما زالت تُستعمل إلى اليوم في بعض العاميات العربية: خام، خردة، دغري، دوزان، روزنامة، شنطة، شيش، طابور، فهرسة، قفطان، قهوجي، كشك، لغم.

أما الكلمات الفارسية التي ما زالت مبثوثة في اللغة العربية (الفصيحة والعامية) فمنها: بيدق، بقشيش، برنامج، بهلوان، تذكرة، توت، جنباز، نرجيلة، سروال، صينية، شطرنج، طربوش، ترسانة، فنجان، كفتة، كهرباء، مارستان.