الرأي- وكالات

لا تزال أصداء الفيديو المسرب لمهاجم ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيما، حاضرة في أوساط وسائل التواصل الاجتماعي، رغم مرور 48 ساعة على نشره.

وظهر بنزيما في الفيديو، وهو يخاطب باللغة الفرنسية زميله ومواطنه فيرلاند ميندي، بين شوطي مباراة ريال مدريد وبوروسيا مونشنغلادباخ، التي أقيمت يوم الثلاثاء الماضي، لحساب الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا، حيث طلب بنزيما من ميندي عدم تمرير الكرة لزميلهما في الفريق، البرازيلي فينيسيوس جونيور، قائلا: "إنه يعبث فقط، لا تلعب معه بحق حياة أمي، إنه يلعب ضدنا".

وبعد انتشار الفيديو المسرب على نطاق واسع، أراد بنزيما أن يوحي بأن ما تتناقله وسائل الإعلام حول علاقته بفينيسيوس، مجرد تراهات وأخبار زائفة، حيث نشر عبر حسابه على "إنستغرام"، تدوينة "مستفزة"، جاء فيها: "في هذا الوقت، الكلاب تنبح والرقم 9 يمر"، في إشارة إلى رقم القميص الذي يرتديه في الريال.

ولكن شبكة "أوبتا" للأرقام والإحصاءات، كشفت حقيقة علاقة بنزيما بفينيسيوس داخل الملعب، إذ أظهرت الأرقام التي نشرتها بعد نهاية مباراة ريال مدريد ومونشنغلادباخ، أن المهاجم الفرنسي، لم يمرر أي كرة لزميله البرازيلي فى الشوط الثانى من اللقاء، بعدما مرر له ثلاث كرات فى الشوط الأول قبل واقعة "التحريض".