اربد - الرأي

انطلقت في مستشفى الاميرة بديعة للتوليد في اربد فعاليات مبادرة (صحتِك بتهمنا وين ما كنتي ) بالتَّعاون مع البرنامج الاردني لسرطان الثدي وضمن فعاليات شهر تشرين - فكِّر بالوردي والتي نظمتها جمعية سنديانة الحياة الخيرية ولجنة صحة مجتمع محلي مركز صحي الرازي ولجنة صحة مجتمع محلي مركز صحي إبن سينا .

وثمن مدير الشؤون الصحية لمحافظة اربد الدكتور رياض الشياب خلال رعايته اطلاق المبادرة ، الجهود المبذولة في ظل جائحة كورونا لتوعية المواطنين وحمايتهم من أية أمراض قد تحدث لعدم الانتباه وإهمال الفحص الذاتي.

وحضر حفل الإطلاق مدير مستشفى الأميرة بديعة الدكتور مصطفى الحمود ورئيسة لجنة مركز الرازي زهيرة محسنه ورئيس لجنة مركز ابن سينا احمد ابو سالم ومشرفة تعزيز الصحة في مديرية الصحة منى الغزاوي وأخصائية النسائية والتوليد الدكتورة ميسون ابو موسى .

واشارت كل من الغزاوي ومحسنه الى ان هذه المبادره جاءت للاهتمام والحرص على صحة المراة الاردنية العامله ورفع مستوى وعيها الصحي في ما يخص سرطان الثدي في مكان عملها واثناء تادية واجبها الوطني.

واكد ابو سالم ، على اهمية التشبيك وتظافر جهود القطاع العام مع مؤسسات المجتمع المدني لرفع مستوى الوعي الصحي لدى فئات المجتمع وتقديم الخدمات الصحية الضرورية لهم.

وتخلل الافتتاح محاضرة توعوية حول سرطان الثدي قدمتها ضابط ارتباط البرنامج غادة بكار لعدد من سيدات كادر المستشفى.

و أكدت البكّار ، على ضرورة الفحص الدوري للسيدات واهمية الكشف المبكر في الحصول على نسب شفاء عالية، موضحة كيفية اجراء الفحص الذاتي ومدى أهمية الإنتباه لأي تغيير غير اعتيادي يحدث للمرأة في منطقة الصدر والحذر من الكتل الغريبة وضرورة مراجعة الطبيب في حال ظهور أية أعراض غير طبيعية.

و تم زيارة عدد من السيدات المتلقيات للرعاية في قسم النسائية وتوزيع نشرات توعويو تتعلق بالكشف المبكر عن سرطان الثدي.