الرأي - وكالات

ضرب الإعصار زيتا ولاية لويزيانا الأمريكية، يوم الأربعاء، برياح قوية بلغت سرعتها 175 كيلومترا في الساعة وأمواج خطيرة، وهو ثالث إعصار يضرب الولاية المطلة على ساحل الخليج الأمريكي هذا العام.



وهاجمت الرياح العاتية المصاحبة للإعصار، وهو من الفئة الثانية، قطاعا من ساحل الخليج من لويزيانا حتى مسيسبي.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن رياح الإعصار المدمرة ستصل إلى نيو أورليانز، على بعد نحو 160 كيلومترا من كوكودري في لويزيانا، وتجتاح قطاعات من جنوب شرق مسيسبي وألاباما وشمال جورجيا.

وسيصل ارتفاع الأمواج نتيجة الإعصار إلى 2.7 متر من فورتشون في لويزيانا حتى نهر بيرل في ولاية مسيسبي، وفقا لرويترز.

وحث حاكم لويزيانا جون بيل إدواردز السكان على الاحتماء من العاصفة، وتعهد ببدء جهود الإنقاذ والتعافي بمجرد مرورها.

وأخلت شركات النفط والغاز 231 منشأة إنتاج بحرية، وأوقفت نحو ثلثي إنتاج النفط و45 بالمئة من إنتاج الغاز الطبيعي في المنطقة البحرية.