عمان - هبة الصباغ

تعتبر السباحة واحدة من الرياضات الثمانية التي لُعِبت في دورة الألعاب البارالمبية الأولى، والتي أقيمت في روما عام 1960 في إيطاليا، وهي كذلك من أكثر الألعاب شعبية الآن.

يقول استاذ الصحة والأداء البشري الاستاذ الدكتور عمر هنداوي، تخصص النشاط البدني المعدل وخبير في رياضات الأشخاص ذوي الإعاقة، أن بإمكان المتنافسين من الذكور والإناث، الذين يصنفون حسب قدراتهم الوظيفية، أداء كل نوع من المسابقات واختبار مهاراتهم في السباحة الحرة، والسباحة على الظهر، والفراشة والصدر والمتنوعة.

وبحسب هنداوي، فقد تكون الإعاقات التي يعاني منها الرياضيون بدنية أو بصرية أو ذهنية؛ ونتيجة لذلك، عدلت قواعد الاتحاد الدولي للسباحة لتشمل منصات انطلاق، اختيارية وانطلاقات داخل الماء لبعض الرياضيين أو استعمال إشارات أو «إشارات صوتية» لمن يعاني من إعاقة بصرية، ولا يسمح باستعمال مواد إضافية أو أجهزة مساعدة في حوض السباحة.

شروط المسابقة

تتطلب المسابقة وجود مسبح 50م قياسي بثماني حارات حسب شروط الاتحاد الدولي للسباحة في الألعاب الأولمبية.

وتجرى المسابقات كتصفيات لثمانية متنافسين من كل فئة، بحيث يصل أسرع ثمانية سباحين من كل فئة للتنافس بالنهائيات، وتتوفر للسباحين طرق مختلفة لبدء السباق في الماء، أو القفز من المنصة، من وضع الجلوس أو البداية الاعتيادية من وضع الوقوف وأثناء مسابقة السباحة، يتوجب وجود مساعد لإعانة المتسابق الكفيف لمساعدته عند الاقتراب من جدار نهاية حوض السباحة للدوران أو إنهاء السباق، وتسمى هذه العملية بعملية النقر التي ينفذها «مساعد إصدار الإشارة الصوتية» ويجب على هؤلاء السباحين ارتداء نظارات سوداء في كل المسابقات التي يشاركون بها.

المعدات المطلوبة

بدلة السباحة، هي الرداء المطلوب للسباحين حيث يحظر على الرياضيين استعمال أي شيء قد يساعد السباح في زيادة سرعته أو قابلية العوم، أو التحمل، ويسمح باستعمال غطاء الرأس ونظارات حماية العينين، لأن النظارات تحمي عيني السباح وتحسّن رؤيته في الماء.

الفئات

وعن الفئات، يوضح د. هنداوي، أنه لضمان عدالة ونزاهة المنافسة والمشاركة للجميع، هناك نظام نافذ في الألعاب البارالمبية كافة يضمن أن الفوز تحدده المهارة واللياقة والقوة والتحمل والقدرة التكتيكية والتركيز الذهني، وهي العوامل نفسها التي تحدد النجاح بالرياضة للرياضيين من غير ذوي الإعاقة.

وتسمى هذه العملية بعملية التصنيف إلى فئات، وتهدف إلى تقليص تأثير الإعاقة إلى أدنى حد على النشاط (الانضباط الرياضي). ولذلك، فإن وجود الإعاقة ليس كافياً، إذ يجب إثبات التأثير على الرياضة وفي كل لعبة من الألعاب البارالمبية تسمى معايير تصنيف الرياضيين حسب درجة محدودية النشاط، الناجمة عن إعاقة «الفئات الرياضية».

ومن خلال فئات السباحة البارالمبية أو التصنيف، يتم تحديد الرياضيين المؤهلين للتنافس برياضة ما وطريقة توزيع الرياضيين على مجموعات لغرض التنافس. وهذه العملية، إلى حد ما، مشابهة لتوزيع الرياضيين على مجاميع، حسب العمر أو الجنس أو الوزن ويتحدد التصنيف طبقا للرياضة، لأن إعاقة ما تؤثر على القدرة على الأداء في رياضات مختلفة إلى حد مختلف. ونتيجة لذلك، قد يفي أحد الرياضيين بالمعايير في رياضة واحدة ولكنه قد لا يفي بالمعايير في رياضة أخرى.

وتناسب السباحة ثلاثة مجاميع من الإعاقات (البدنية، البصرية والذهنية)، وتتكون أسماء الفئة الرياضية في السباحة من بادئة «س » أو «س م» أو «س ب» زائد رقم تمثل الحروف البادئة الحدث، ويشير الرقم إلى فئة الرياضة التي ينافس بها الرياضي في تلك المسابقة.

ترمز الحروف المضافة البادئة إلى:

س: سباحة حرة، فراشة، أو على الظهر.

س م: فردي متنوع.

س ب: سباحة على الصدر.

هناك عشر فئات مختلفة للرياضات الخاصة بالأشخاص من ذوي الإعاقة البدنية، مرقمة من 1-10. يشير الرقم الأقل إلى محدودية أكثر شدة في النشاط من الرقم الأكبر أو الأعلى وستلاحظ أن الرياضيين ذوي الإعاقات المختلفة، ينافسون بعضهم بعضاً، إلا أن تأثير إعاقاتهم على الأداء في السباحة يكون متماثلاً.

فيما يلي، أمثلة قليلة عن الإعاقات المبينة في بيانات كل فئة:

أس 1 أس بي 1 و أس أم 1

يعاني السباحون في هذه الفئة الرياضية من فقدان ملحوظ في قوة العضلات، أو التحكم بالساقين والذراعين واليدين. ويواجه بعض الرياضيين صعوبة بالتحكم بالجذع، كما هي الحال مع حالات الشلل الرباعي.

أس 2 أس بي 2 و اس أم 2

يستطيع السباحون من هذه الفئة الرياضية استعمال أذرعهم، مع عدم إمكانية استعمال اليدين والساقين أو الجذع أو يعانون من مشاكل شديدة في التنسيق ما بين الأطراف الأربعة، كما هي الحال مع الفئة أس 1 وأس بي 1 و أس أم 1، يتنافس الرياضيون في مسابقات السباحة على الظهر فقط.

أس 3 أس بي 3 و أس أم 3

تشمل هذه الفئة الرياضيين الذين يعانون من بتر بالأطراف الأربعة، وتشمل هذه الفئة كذلك السباحين القادرين على استعمال الذراعين بدرجة معقولة، دون استعمال الساقين أو الجذع والسباحين الذين لديهم مشاكل بالتنسيق بين الأطراف كافة.

أس 4 أس بي 3 وأس أم 4

تشمل هذه الفئة السباحين الذين يستطيعون استخدام أذرعهم، ويعانون من حد أدنى من ضعف في أيديهم، ولكنهم لا يستطيعون استعمال الجذع أو الساقين، وبإمكان الرياضيين الذين لديهم بتر في ثلاثة أطراف المشاركة بهذه الفئة.

أس 5 أس بي 4 أس أم 5

السباحون من ذوي القامة القصيرة مع إعاقة إضافية، وفقدان السيطرة على أحد جانبي الجسم (شلل جانبي) أو شلل نصفي (النصف السفلي) من الجسم يمكن أن يتنافسوا ضمن هذه الفئة.

أس 6 أس بي 5 و أس ام 6

تشمل هذه الفئة السباحين قصار القامة، ومبتوري الذراعين، أو يعانون من مشاكل معتدلة بالتنسيق في جزء من الجسد.

أس 7 أس بي 6 و أس أم 7

هذه الفئة مخصصة للرياضيين ممن لديهم بتر في ساق واحدة وذراع واحدة على جانبين متقابلين من الجسم، أو مبتوري الساقين أو يعانون من شلل في ذراع وساق على الجانب نفسه من الجسم، بالإضافة إلى ذلك، يستطيع السباحون ممن لديهم سيطرة كاملة على الذراعين والجذع وقدرة على تحريك الساق، المنافسة في هذه الفئة.

أس 8 أس بي 7 وأس أم 8

يجوز للسباحين الذين فقدوا كلتا اليدين أو أحد الذراعين التأهل للمنافسة في هذه الفئة.

أس 9 أس بي 8 و أس أم 9

يشارك الرياضيون ممن يعانون من قيود في المفاصل في إحدى الساقين، أو بتر مزدوج دون الركبة، أو بتر إحدى الساقين في هذه الفئة من المسابقات.

أس 10 أس بي 9 و أس أم 10

تحدد هذه الفئة الحد الأدنى من الإعاقات عند السباحين المؤهلين من ذوي الإعاقات البدنية. وتشمل الإعاقات فقدان يد أو القدمين، مع صعوبة ملحوظة في عمل أحد مفاصل الورك.

الفئات الرياضية 11-13: الإعاقة البصرية

الفئة الرياضية 14: الإعاقة الذهنية

ملابس السباحة

قواعد وأحكام ملابس السباحة الصادرة عن اللجنة البارالمبية الدولية لعام 2014- 2017 لا تسمح إلا بملابس السباحة التي اعتمدتها اللجنة، توجد تعديلات على بدلة السباحة وتحويراتها وفقاً لشروط تغطية الجسم لتناسب إعاقة السباح.

يجب أن تكون مستلزمات السباحة (البدلة وغطاء الرأس والنظارات) لكافة المتسابقين تناسب الذوق الأخلاقي، ومناسبة لضوابط الرياضات الفردية، وألا تحمل أي رمز قد يعتبر عدائياً.

يجب ألا تكون بدلات السباحة شفافة جميعها، ويجوز لبس غطاءين للرأس مع ضرورة مراعاة أحكام أثناء وجود الرياضي في مكان اللعب.

أثناء مسابقات السباحة، يجب أن يرتدي السباح بدلة سباحة واحدة فقط، مكونة من قطعة واحدة أو قطعتين، لا تعتبر المواد الإضافية مثل أربطة الذراع أو أربطة الساق جزءاً من بدله السباحة.

يجب ألا تتجاوز بدلة سباحة الرجال السرة أو دون الركبتين، وبالنسبة للسيدات، يجب أن لا تغطي الرقبة، وتمتد عبر الكتف ويجب أن لا تتجاوز الركبة.

تصنع ملابس السباحة جميعها من مواد نسيجية.

يجب ألا تغطي بدلة سباحة الرجال والسيدات في المياه المفتوحة منطقة الرقبة وتمر فوق الكتف، ولا يجوز أن تتجاوز الكاحل.