الرأي- وكالات

بعد أن تسبب النجم المصري، محمد صلاح، في حالة من القلق بين جماهير ليفربول الإنجليزي إثر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يمشي بصعوبة متأثرا بإصابة تعرض لها خلال مباراة ميتلاند الدانماركي في دوري أبطال أوروبا.

وكشف المتحدث الرسمي لليفربول، مات ماكان، أن "صلاح ليس مصابا. سيخضع للمزيد للفحوص. إنه بخير كانت مجرد كدمة، لا تقلقوا".

ونقل موقع "في الغول" عن مصدر مقرب من النادي قوله: "لا أعتقد أنها إصابة كبيرة أو أي شيء، بدا متألما لكنه بخير ولا يوجد أي شيء حول إصابة كبيرة أو ما شابه".

وشارك صلاح كبديل في الشوط الثاني وتعرض لتدخل قوي للغاية من باولينيو مدافع ميتلاند، كما أنه سجل هدفا من نقطة الجزاء بعد تدخل من نفس اللاعب.

وعقب نهاية المباراة ظهر صلاح في مقطع بالتلفزيون البريطاني حسبما أوضحت صحيفة "الميرور" البريطانية وهو يسير بصعوبة وغاضب تجاه غرفة الملابس.

وقال كلوب: "خسارة فابينيو في الشوط الأول، ويليامز يبلغ 19 عاما فقط واعتقد أنه لعب مباريات دوري أبطال أكثر من الدوري الإنجليزي وهذا نادر".

وأوضح "هذا بالضبط آخر شيء نريده، أعلم أنه يشعر بألم في أوتار الركبة وهذا يبدو غير جيدا، لقد قال إنه بإمكانه اللعب دون الركض بسرعة، وهو ما لم يساعد، سوف نرى بعد إجراء فحوصات أخري".

يذكر أن ليفربول قد فاز بنتيجة 2-0 ضد ميتلاند ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، ويستعد لمواجهة وست هام يونايتد، السبت، ضمن منافسات الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.