الاغوار الشمالية - اشرف الغزاوي 

يشكو مزارعو الحمضيات في لواء الاغوار الشمالية في كل موسم زراعي من تكرر تعرض ثمار مزارعهم للسرقة ، ما يتسبب لهم بخسائر مالية تضاف الى مشكلاتهم في القطاع الزراعي .

وقال مزارعون، ان غالبية حالات السرقة لا يتم التقدم بشأنها بشكوى لدى الجهات الأمنية لعدم قدرتهم على إثبات واقعة السرقة على شخص بعينه، موضحين ان غالبية المشكوك فيهم من ذوي الأسبقيات الجرمية في قرى وبلدات المنطقة، إلا أن المجريات القضائية تمنعهم من تسمية المشكوك بهم أمام الجهات الأمنية لصعوبة إثبات جرم السرقة عليه.

وبين المزارع محمد البشتاوي أن ظاهرة السرقة للمزارع تبدأ عادة من شهر أيلول لغاية نهاية شهر كانون الثاني، لافتا إلى تعرض مزرعته للسرقة لعدة مرات خلال المواسم السابقة شأنها والعديد من مَزارع المنطقة ما بين سرقة الثمار او تمديدات الري ومواتير المياه من خلال تقطيع السياج الحديدي حول المزرعة.

وأشار المزارع عبد الله الغزاوي، الى خسارة المزارعين لآلاف الدنانير كل موسم جراء تعرضهم لسرقة ثمارهم او لوازمهم الزراعية، لافتاً الى ان المُزارع ومع تلك الحالة المؤرقة بات مجبوراً على مراقبة مزرعته ليلاً نهاراً لضمان عدم تعرضها للسرقة علاوة على تعمد بعض المزارعين لقطف ثمار حمضياتهم قبل أوانها خشية سرقتها ، لافتاً الى ان حالات نادرة يتم خلالها اثبات واقعة السرقة على شخص بعينه .

ودعا مزارعون، الى ضرورة التنسيق الامني مع محال تجارة الخضار والفواكه في الاسواق المركزية للابلاغ عن اية كميات من الثمار المشكوك بمصدرها خاصة تلك المقطوفة في غير وقتها، مبينا ان اصحاب محال بيع المواد والتمديدات الزراعية والأسمدة تقع عليهم مسؤولية الابلاغ للجهات الامنية حول المواد التي تعرض عليهم للبيع ويشك في مصدرها.

من جهته، اكد مصدر أمني، ان الجهات الأمنية ضبطت الموسم الحالي والمواسم السابقة عدة اشخاص ارتكبوا جدرم سرقة ثمار الحمضيات او معدات زراعية في مناطق الاغوار الشمالية ، داعيا المزارعين الى الابلاغ عن اية حالات للسرقة للتعامل معها أمنياً .

وقال أن اتساع الرقعة الزراعية لمساحات شاسعة يحد من فعالية المراقبة الأمنية بالشكل الأمثل، مشيراً إلى أنه يتم التنسيق مع الحاكمية الادارية للتعامل مع المتورطين بحالات السرقة للحد من تلك الظاهرة .

وتبلغ مساحة مزارع الحمضيات في الأغوار الشمالية التي يقطنها نحو 130 الف نسمة، حوالي 60 ألف دونم، إلى جانب مساحات المحاصيل الخضرية والحبوب.