بيروت - أ ف ب

قتل 78 مسلحا على الأقل من فصيل "فيلق الشام" الموالي لأنقرة جراء غارات شنتها روسيا على معسكر تدريب تابع له في شمال غرب سوريا، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 57 على الأقل جراء الغارة التي تشكل وفق مدير المرصد رامي عبد الرحمن "التصعيد الأعنف منذ سريان الهدنة مع تسجيل الحصيلة الأكبر على الإطلاق"، مرجحاً ارتفاعها لوجود عشرات الجرحى ومفقودين وعالقين تحت الأنقاض.