عمّان - الرأي

قال مدير عام مستشفى الأمير حمزة الدكتور ماجد نصير، الاثنين، إن في المستشفى "265 مصاب بفيروس كورونا المستجد قيد العلاج في المستشفى، 70 منهم في وحدة العناية المركزة".

وأضاف أن "18 مريضا حاليا على أجهزة التنفس الاصطناعي"، موضحا أن "وضع المرضى بشكل عام جيد وتحت المراقبة الدائمة، ولا شك أن المرضى الموجودين في أقسام العناية الحثيثة وعلى أجهزة التنفس الاصطناعي هم في حالة حرجة".

"أجهزة التنفس الاصطناعي في المستشفى كافية في الوقت الحالي، وجرى إضافة 10 منها الأحد"، أوضح نصير.

"تعيينات جديدة"

وعن توفر كوادر طبية كافية لعلاج المرضى، قال إن "الكوادر الطبية الموجودة في المستشفى كافية ضمن الحدود المعقولة ويقومون بجهد كبير منذ بداية جائحة كورونا"، موضحا أن "المرضى يحتاجون إلى عناية مستمر ووجود الكادر الطبي بالقرب منهم، الأمر الذي يتطلب أعداد كبيرة من هذه الكوادر".

"وزارة الصحة بدأت تستقبل تعيينات جديدة وللمستشفى حصة فيها ننتظرها في القريب العاجل، وطلبنا استثناء من ديوان الخدمة المدنية ليصار إلى تعيين عدد من الكوادر الطبية وبالذات التمريضية وبشكل مباشر في المستشفى ليتوفر الاحتياطي الكافي من الكوادر وتحسبا لأي زيادة في أعداد المرضى"، بحسب نصير.

وعن اكتظاظ المرضى في العيادات الخارجية للمستشفى، أوضح نصير أن "العيادات الخارجية منذ بدء الجائحة لا زالت تستقبل الأعداد ذاتها في الفترة التي سبقت هذه الجائحة"، مشيرا إلى أن جرى "زيادة عدد الصيدليات لتوفير الأدوية للمرضى والعلاج ونعمل على تسهيل إجراءات الحصول على العلاج والعمل جار على حوسبة الخدمات لتقليص زيارات استلام الأدوية".

وأضاف أن "كل عيادة تستقبل من 15 إلى 20 مريضا يوميا وبعضها 10".