الرأي- وكالات

استغل محبو نجم الكرة البرتغالي كريستيانو رونالدو، الكلاسيكو الأخير بين عملاقي الكرة الإسبانية، ريال مدريد وبرشلونة، السبت، ليقارنوا بين لاعبهم المفضل وأسطورة برشلونة ليونيل ميسي، معتبرين أن الأرقام تثبت تفوق نجمهم.

وانتهى الكلاسيكو الإسباني بين برشلونة وضيفه ريال مدريد بفوز الأخير بثلاثة أهداف مقابل واحد، لحساب الجولة السابعة من منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل أهداف النادي الملكي اللاعب فيديريكو فالفيردي في الدقيقة الخامسة، وسيرجيو راموس في الدقيقة 63 من ضربة جزاء، ولوكا مودريتش في الدقيقة 89.

أما هدف برشلونة الوحيد في المباراة، التي أجريت بدون جمهور على أرضية "كامب نو"، فكان من أقدام أنسو فاتي في الدقيقة 8.

وأصبح في رصيد ريال مدريد 13 نقطة ليحتل بذلك المركز الأول، فيما تجمد رصيد برشلونة عند 7 نقاط بالمركز العاشر.

وما أن انتهت المباراة، حتى لجأ محبو رونالدو إلى وسائل التواصل الاجتماعي، للمقارنة بينه وبين غريمه ميسي، الذي اعتاد أن يواجهه في مباريات الدوري الإسباني، والكلاسيكو بشكل خاص، قبل أن ينتقل النجم البرتغالي إلى يوفنتوس الإيطالي.

وشدد محبو "الدون" على أنه "هداف الكلاسيكو" على ملعب "كامب نو" برصيد 12 هدفا في 9 مواسم.

من ناحية أخرى، في رصيد ميسي 11 هدفا في 17 موسما، وهو الأمر الذي يرد عليه محبو نجم الأرجنتين بالقول إنه خاض العديد من تلك المواسم وهو لا يزال لاعبا ناشئا، بينما انتقل رونالدو إلى ريال مدريد وهو نجم كبير ولديه خبرة واسعة.

ومن الإحصائيات الأخرى التي روج لها مشجعو رونالدو على وسائل التواصل الاجتماعي، عدد الأهداف التي سجلها هذا الموسم مع فريقه الإيطالي، مقارنة بالأهداف التي سجلها ميسي مع برشلونة، الذي سعى جاهدا للرحيل عنه الصيف الأخير، قبل أن يقرر البقاء لموسم آخر.

وأشار مستخدمون إلى أن رونالدو سجل 5 أهداف في 5 مباريات هذا الموسم، فيما سجل ميسي 3 أهداف فقط، جميعها من منطقة الجزاء، في 8 مباريات.