عمان - الرأي

دان تيار أحزاب الإصلاح الوطني، استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلّم تحت ذريعة حرية الرأي التعبير، مطالبا كل دول العالم برفض هذه التصرفات غير المسؤولة والمقبولة، والحرص على تعزيز التسامح بين جميع الاديان والشعوب.

واعتبر التيار ان نشر مثل هذه الرسومات، يشكل اساءة متعمدة لمشاعر نحو ملياري مسلم، وتشكل استهدافا واضحا للرموز والمعتقدات والمقدسات الدينية وخرقا فاضحا لمبادئ احترام الآخر ومعتقداته، و تدعوا للتطرف وتدفع للعنف.

وجدد التيار في بيان صحفي اليوم عقب اجتماعه الدوري التأكيد، على ثوابته الوطنية و تقديره لجهود جلالة الملك لتعزيز التكاتف العالمي لضمان استقرار الامن الغذائي على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي.

كما اكد تمسكه بالموقف الاردني الثابت والراسخ تجاه القضية الفلسطينية، والمستند الى مرجعيات الشرعية الدولية، ويفضي الى قيام الدولة الفلسطينية على كامل ترابها الوطني وعاصمتها القدس والحفاظ على حقي العودة والتعويض، وتمسكه كذلك بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس.

وقال" انه تابع الجهود التي تقوم بها الاجهزة الامنية المختصة لفرض سيادة القانون وهيبة الدولة، مبديا دعمه الكامل لهذه الجهود حفاظا على الامن والسلم المجتمعيين".

وفيما يتعلق بالشأن الانتخابي، فقد التيار التيار والأحزاب المضوية تحته، أهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات المقبلة، مشيدا بالحهود التي تقوم بها الهيئة المستقلة للانتخاب في محاربة المال الفاسد وكل محاولات الإساءة للعملية الديقمراطية والانتخابية ومصادة حقوق الافراد في انتخاب مرشيحهم.