نيويورك - أ ف ب

تتطلع رابطة الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين إلى بدء موسم 2021 في نهاية كانون الأول وتقليص عدد المباريات إلى 72، والانتهاء في الوقت مناسب يتيح للاعبين المشاركة في أولمبياد طوكيو صيف العام المقبل، بحسب ما أكدت وسائل إعلام أميركية.

ونقلت شبكة «إي أس بي أن» وصحيفة «أتليتيك» عن مصادر لم تكشف هويتها، التأكيد أن رابطة الدوري أوضحت هذا المشروع خلال مؤتمر مع أصحاب الامتيازات. ويجب أن يحظى المشروع بموافقة اتحاد اللاعبين.

وبحسب «أتليتيك»، فإن الرابطة تخطط لبدء الموسم في 22 كانون الأول، قبل ثلاثة أيام من عيد الميلاد الذي يشهد عادة مباريات من العيار الثقيل، وتقليص عدد المباريات من 82 إلى 72.

وستضمن بداية الموسم في كانون الأول دخلاً أكبر مما إذا أطلق في كانون الثاني، وتتيح للاعبين المشاركة في أولمبياد طوكيو الذي تأجل عاماً حتى صيف 2021 جراء تفشي وباء كورونا المستجد.

وستسعى الولايات المتحدة في اليابان إلى الفوز باللقب الأولمبي الرابع على التوالي في كرة السلة.

وكان تواجد لاعبي الدوري الأميركي للمحترفين في أولمبياد طوكيو موضع تساؤل، لا سيما الاتحاد الأميركي لكرة السلة.

وكانت «إي أس بي أن» قد ذكرت في وقت سابق محادثات لبداية الموسم خلال عطلة «يوم مارتن لوثر كينج» (18 كانون الثاني2021)، في موعد يفتح آمالاً أكبر بعودة الجماهير إلى المدرجات.

وفرض وباء كورونا المستجد تعليق الموسم الماضي في آذار، وإقامة التصفيات بعد أكثر من أربعة أشهر في «فقاعة» في أورلاندو. ولم تسجل أي حالة إيجابية في صفوف اللاعبين حينها.

وتفضل الرابطة في الموسم المقبل أن تقام المباريات في الملاعب العادية للأندية بدلاً من «الفقاعة»، وأن يلعب الفريق أكثر من مباراة في رحلة واحدة لتقليل مخاطر السفر.

وفي المناطق التي تسمح بحضور الجماهير، سيخضع هؤلاء إلى اختبارات وستضاف أنظمة تنقية هواء في القاعة.

وذكرت «إي أس بي أن» أن 30 تشرين الأول سيكون موعداً نهائياً للمحادثات، أي قبل ثمانية أسابيع من عيد الميلاد، بعدما قال مفوض الدوري الأميركي للمحترفين آدم سيلفر إنه سيكون هناك ثمانية أسابيع على الأقل بين اتفاق الاتحاد وبداية الموسم المقبل.

وكانت رابطة الدوري الأميركي لكرة السلة أعلنت أن «درافت» اختيار اللاعبين الجدد في البطولة المقرر إجراؤه في 18 تشرين الثاني، سيتم عبر دائرة الفيديو المغلقة، جراء الأزمة الصحية القائمة.