عمان - الرأي

دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليوم السبت التفجير الانتحاري الإرهابي الذي وقع خارج مركز تدريبي في منطقة دشت بارتشي غربي العاصمة الافغانية كابول، والذي راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى من الأبرياء.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة، السفير ضيف الله علي الفايز وقوف المملكة مع حكومة وشعب جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة، مندداً بشدة بالهجوم الجبان الذي تبناه تنظيم داعش الارهابي، ورفضه فعلا جبانا يستهدف زعزعة الأمن واستقرار البلد.

كما أكد الفايز موقف المملكة الرافض لجميع أشكال التطرف والإرهاب التي تستهدف الجميع دون تمييز.

وأعرب الفايز عن خالص التعازي وصادق المواساة لذوي الضحايا وتمنياته للجرحى بالشفاء العاجل، ولجمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة دوام الأمن والاستقرار.