الرأي - رصد

خلصت دراسة جديدة، إلى ان ارتداء أقنعة الوجه بشكل كامل، يمكن أن يمنع وقوع 130 ألف حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا المستجد، حتى نهاية فبراير المقبل.

وأشارت الدراسة التي أعدتها مجلة "نيجرال ميدسن" ونشرها موقع "ذا هيل"، إلى أن ارتداء القناع بالصورة الصحيحة والتباعد الاجتماعي، هما أهم وسيلتين للوقاية من الفيروس التاجي حتى موعد اعتماد اللقاح.

وأضافت الدراسة: "الالتزام بارتداء القناع بشكل كامل يمكن أن يمنع الموجة الثانية من المرض، حتى مع وجود قيود عامة أقل صرامة".

ووجدت الدراسة، أنه حتى لو ارتدى 85 في المئة فقط من الناس الأقنعة في الأماكن العامة، يمكن إنقاذ حياة ما يقرب من 96 ألف شخص.

لكن عدم الامتثال لارتداء القناع بالشكل الكامل من قبل 95 في المئة من الناس، يمكن أن يؤدي لوفاة أكثر من نصف مليون شخص بسبب الوباء، وفق توقعات باحثون في معهد القياسات الصحية والتقييم.

حتى الآن لم يحظى أي لقاح باعتماد رسمي في العالم، في الوقت الذي يتوقع فيه العلماء أن هذه اللقاحات لن تتوفر قبل العام المقبل، بينما لن تكون الجرعات متوفرة على نطاق واسع قبل أبريل المقبل.

وقال 49 في المئة من الأميركيين، أنهم ملتزمون بارتداء الأقنعة في الأماكن العامة بصفة دائمة، فيما أكد الباحثون أن 95 في المئة من الناس يردون الأقنعة في الولايات المتحدة.

تسجل الولايات المتحدة، وهي الدول الأكثر تضررا من مرض "كوفيد 19" الناجم عن فيروس كورونا، 8,489,752 إصابة مؤكدة، منها 223,947 حالة وفاة، وفقا لإحصائيات جامعة "جونز هوبكنز".

في ظل السيناريو الأسوأ الذي وضع الباحثون نموذجا له، فإن استمرار الولايات في التراجع عن قيودها، سيؤدي إلى مليون حالة وفاة على مستوى الولايات المتحدة بحلول نهاية فبراير المقبل.

وأشار الباحثون إلى أن تنفيذ تدابير مثل إغلاق المدارس، وفرض قيود على التجمعات، وأوامر البقاء في المنزل، والإغلاق الجزئي أو الكامل للأعمال التجارية غير الضرورية بمجرد أن تصل الولاية إلى 8 وفيات يومية لكل مليون شخص "يمكن أن يخفف بشكل كبير من آثار المرض.