عمان - الرأي

يستكمل فريقا الأهلي والسلط اليوم السبت سلسلة المباريات المؤجلة في دوري المحترفين لكرة القدم.

وسيلتقي الطرفان عند السادسة مساءً على ستاد الملك عبدالله الثاني في رابع المواجهات المؤجلة التي كانت بدأت منذ الأربعاء الماضي وتواصلت أمس الأول الخميس من خلال مباريات شهدت فوز الوحدات على الصريح ٢-١، وتعادل الفيصلي والجزيرة ١-١، وسحاب مع شباب الأردن ٢-٢.

وبالعودة إلى مباراة اليوم، يدخلها السلط برصيد ١٢ نقطة تضعه بالمركز الثامن، فيما الأهلي بـ ٦ نقاط ولا يزال يحتل المركز الأخير، وهو الأمر الذي يدفع الفريقان إلى عدم التفريط بالنقاط المتاحة في محاولة لتعزيز الرصيد النقطي والتقدم نحو مراكز أفضل، ما يخدمها بالتالي ويحقق لهما فوائداً لاحقة تظهر في مرحلة الإياب من الدوري.

إلى ذلك، ستتواصل المباريات يوم غدٍ الإثنين عندما يلعب الفيصلي مع الصريح عند السادسة مساء على ستاد عمان الدولي، بينما يلتقي الثلاثاء سحاب مع الحسين عند السادسة مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني.

ويلتقي الخميس المقبل، شباب الأردن مع الجزيرة عند السادسة مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني، فيما يشهد يوم الجمعة لقاء معان مع الأهلي عند الخامسة مساء على ستاد عمان الدولي.

وتختتم منافسات المباريات المؤجلة يوم السبت 31 الجاري، حيث يلتقي الرمثا مع الصريح عند الرابعة مساء على ستاد الحسن، فيما تشهد الساعة السادسة والنصف مساء مواجهة الوحدات مع الفيصلي على ستاد عمان الدولي.

ويتصدر الوحدات ترتيب الفرق بـ ٢٤ نقطة، فيما يحل الجزيرة ثانياً بـ ١٨، ثم الفيصلي والصريح ١٤، الرمثا والحسين ومعان ١٣، السلط ١٢، سحاب ١١، شباب العقبة ١٠، شباب الأردن ١٠، والأهلي بالمركز الأخير بـ ٦ نقاط.

وتقام منافسات الدوري بدون جماهير، وسط تطبيق بروتوكول صحي مشدد، مع إقرار لجنة الطوارئ لتعليمات جديدة تهدف لاستدامة النشاط، وتحقيق كافة متطلبات السلامة العامة، والتي تشكل أولوية رئيسية لدى الاتحاد.

الرمثا يستفسر

خاطب نادي الرمثا الاتحاد رسمياً، للوقوف على أسباب تضارب شروط مشاركة اللاعبين في مباريات دوري المحترفين، بعد إصابتهم بفيروس كورونا.

وقال امين سر نادي الرمثا محمد أبو عاقولة بتصريح لوكالة الأنباء الأردنية، أن الخطاب يأتي احتجاجاً على عدم وضوح الرؤيا في ظل ارتفاع إصابات فيروس كورونا بين اللاعبين، وقال أن مديرية صحة الرمثا أبلغت الاتحاد بأن اللاعب المصاب بفيروس كورونا دون أعراض لا يحق له العودة للتدريبات إلا بعد عشرة أيام من الحجر، واللاعب الذي تظهر عليه اعراض يحتاج لأسبوعين حجر قبل السماح له بالعودة، وفي حال تم مخالفة ذلك فإن النادي ستفرض عليه غرامة بقيمة ثلاث آلاف دينار.

وأشار أبو عاقولة إلى أن الرمثا ملتزم بتعليمات وزارة الصحة على حساب مصلحة الفريق من أجل الحفاظ على صحة المواطن، لافتاً إلى أن الأمر المستغرب هو وجود لاعبين في أندية أخرى يحصلون على نتيجة إيجابية بفحص كورونا الذي تجريه وزارة الصحة ولكن بعد أيام قليلة يعيدون الفحص بمكان آخر ويحصلون على نتيجة سلبية ما يدفعهم للمشاركة في المباريات دون استكمال الحجر الصحي وفق تعليمات وزارة الصحة، مطالباً اتحاد الكرة بإيضاحات حول هذا الشأن.