بلجراد - أ ف ب

أعلن المصنف أول عالميًا الصربي نوفاك ديوكوفيتش أنه لن يدافع عن لقبه في دورة باريس ألف نقطة للماسترز هذا العام المقررة بين الثاني والثامن من تشرين الثاني، وفق ما نقلت عنه صحيفة «سبورتزكي» المحلية.

ولن يخسر ديكوفوتيش النقاط في حال عدم مشاركته بسبب القانون الاستثنائي المعتمد من قبل رابطة محترفي التنس «ايه تي بي» هذا العام بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، والذي يسمح للاعبين بالاحتفاظ بنقاطهم من العام السابق.

وقال الصربي «لن أخوض الماسترز في باريس لأنه لا يمكنني الفوز بنقاط جديدة، ولكن سأشارك في فيينا و(الدورة الختامية في) لندن».

وتابع «لم ألعب في فيينا العام الماضي لذا بإمكاني الفوز بـ500 نقطة هناك. كما أن هناك العديد من النقاط للفوز بها في لندن أيضًا».

وأكد الصربي حامل اللقب في باريس في خمس مناسبات أن الهدف الاول يبقى إنهاء العام في صدارة التصنيف العالمي.

ويأمل «دجوكر»، الذي يتدرب حاليًا في العاصمة بلغراد، أن يحافظ على الصدارة حتى أقله 8 آذار 2021 ما سيسمح له بتخطي رقم الاسطورة السويسرية روجيه فيدرر لعدد الاسابيع على رأس التصنيف العالمي.

وأكد «نولي» أن «ذلك يعتمد أيضًا على نقاط (الاسباني رافايل) نادال و(النمسوي دومينيك) تييم حتى نهاية العام، وحتى بعد أستراليا المفتوحة العام المقبل، ولكن أنا في موقع جيد».

وكان نادال أعلن امسش أنه سيشارك في باريس التي تعتبر واحدة من ثلاث دورات ماسترز لم يحقق الماتادور لقبها. إذ تبقى أفضل نتيجة له وصوله الى النهائي مرة واحدة عام 2007 حين خسر أمام الأرجنتيني دافيد نالبانديان، فيما انسحب قبل مباراته في نصف نهائي العام الماضي أمام الكندي دينيس شابوفالوف بسبب الإصابة.

ويتصدر ديوكوفيتش التصنيف منذ الثالث من شباط عقب فوزه ببطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام، مطلع العام وبفارق 1890 نقطة عن نادال الثاني الذي أسقطه منذ قرابة الاسبوعين في نهائي بطولة رولان جاروس الفرنسية.

وأعلن الاتحاد الفرنسي امس الاربعاء أنه سيسمح بتواجد ألف مشجع يوميًا في المباريات التي تقام خلال النهار على أن تُلعب خلف أبواب موصدة في فترات المساء بسبب حظر التجوّل المفروض للحد من تفشي «كوفيد-19».

وأضاف أنه سيسمح بالحضور الجماهير في الملعب الرئيسي فقط حيث ستتألف كل مجموعة من المشجعين من ستة أشخاص كحد أقصى سيتم الفصل بينها بعوازل، كما سيكون ارتداء الكمامة إجباريًا لكل الذين فوق سن الـ11.