الكورة - ناصر الشريدة

طالب مربو الثروة الحيوانية في لواء الكورة وزارة الزراعة تشغيل العيادة البيطرية التي تم استلام مبناها مطلع العام الحالي في ديرابي سعيد.

وقالوا ان وجود مبنى عيادة مغلق محاذ لمديرية زراعة الكورة منذ عام امر مستغرب، وان ذريعة عدم القدرة على تجهيزه وتأثيثه غير مبررة، سيما ان المشروع رصد له على موازنة اللامركزية/ الكورة عام (٢٠١٨) مبلغ ستين الف دينار.

واضاف المزارع حابس خريسات، ان تشغيل العيادة البيطرية يعمل على تخفيف كلف المعالجة والدواء على مربي الثروة الحيوانية، ويسهم في تحسين واقع القطاع ويزيد من الانتاج المحلي.

واكد مزارعون، ان مشاريع الثروة الحيوانية بشتى انواعها واصنافها تحتل المركز الاول في اللواء بسبب طبيعة المنطقة زراعيا وتوفر الخبرة المساندة والقدرة على خلق فرص عمل، مشيرين الى ان واردات الثروة الحيوانية تقدر بمليوني دينار سنويا.

وبنت وزارة الزراعة العيادة البيطرية على حساب مشاريع موازنة اللامركزية/ القطاع الزراعي بلواء الكورة العام (2018م) بكلفة (25) الف دينار.

ويبلغ عدد الثروة الحيوانية باللواء (55) الف رأس من المواشي والاغنام والابقار

تنتج سنويا (16151) طن حليب، و(٧٨) مزرعة دواجن لاحم وبياض تنتج في الدورة الواحدة (467330) دجاجة لاحم و(46330) بيضة في اليوم، و(9550) خلية نحل ومزرعتين للاسماك.

وبينت مصادر مطلعة في وزارة الزراعة فضلت عدم الاشارة اليها، ان تشغيل العيادة البيطرية مرتبط بتوفر المعدات والتجهيزات، وهذا مرهون بتخصيص مبلغ مالي من موازنة اللامركزية للقطاع الزراعي في الكورة.