عمان - علاء القرالة

علمت الرأي من مصدر مطلع أن وفدا عراقيا يزور الاردن يقوم بجولات على المصانع الاردنية لغايات اعفاء عدد جديد من السلع الاردنية من الرسوم الجمركية التي فرضتها العراق على مستورداتها بنسبة 30% حماية لصناعتها المحلية.

وقال المصدر في تصريح الى الرأي ان الوفد بدأ امس بزيارة اكثر من مصنع اردني للتأكد من ان هذه المصانع تنتج السلع المطلوب اعفاؤها والتأكد من مدى الجودة التي تتمتع بها تلك السلع مبينا ان الزيارة شملت اكثر من مصنع في قطاعات مختلفة من الصناعة الوطنية.

وأضاف المصدر أن العراق منح خلال العامين الماضيين ومنذ فرض رسوم جمركية على مستورداتها مئات السلع الاردنية من تلك الرسوم، ما يعزز من حجم التبادل التجاري ما بين البلدين، مشيرا الى ان الاردن يسعى من خلال اعفاء المزيد من السلع الى زيادة حصتها التصديرية الى العراق الذي يعتبر من الاسواق المهمة للصادرات الوطنية.

وقال المصدر إن السلع التي تم الطلب من الشقيق العراق باعفاؤها اضيفت الى القائمة، مبينا ان كافة الدراسات تشير الى عدم تضرر الصناعات العراقية منها، مشيرا الى ان غالبية السلع المعفاة ستستفيد منها معظم القطاعات الانتاجية.

وأكد ان هذا القرار سينعكس على تنافسية الصناعة الوطنية في السوق العراقي ويدفع الى زيادة حجم الصادرات الى العراق.

وتعتبر العراق من اهم الاسواق التصديرية للصناعات الوطنية حيث تشكل صادراتنا ما يقارب 1.4 مليار سنويا تراجعت الى اكثر من النصف جراء الاغلاق الحدودي بسبب الاجراءات الامنية التي اتبعتها الحكومة العراقية في تأمين الطريق أمام حركة البضائع.

يذكر ان الصادرات الأردنية إلى العراق بلغت ذروتها عام 2013 حيث وصلت إلى 882 مليون دينار، إلا أنها شهدت تراجعا كبير لتصل إلى 330.8 مليون دينار خلال 2016 و367.8 مليون دينار خلال العام 2017، نتيجة إغلاق معبر طريبيل وفرض الحكومة العراقية رسوما جمركيّة على الواردات إلى العراق.

وعادت الصادرات الأردنية إلى النمو في العامين 2018 و2019 لتصل إلى 469.4 مليون دينار في 2018 و426.6 مليون دينار في 2019.