عمان - بترا - عائشة عناني

ركزت برامج المترشحين للانتخابات النيابية المقرر عقدها في العاشر من تشرين الثاني المقبل، على أولويات اقتصادية ملحة ومستعجل تنفيذها، في ظل ما ألقته جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد الوطني، من تحديات جديدة يجب تخطيها وفرص يجب اقتناصها. وكالة الأنباء الأردنية(بترا) رصدت برامج انتخابية لمترشحين من مختلف محافظات ومناطق المملكة، ومن دوائر انتخابية متنوعة، وما تحويه من أولويات اقتصادية، خاصة في وقت ركز فيه جلالة الملك عبدالله الثاني في خطاب التكليف السامي لحكومة الدكتور بشر الخصاونة، على التبعات الاقتصادية والصحية والاجتماعية لجائحة فيروس كورونا.

وتناول مترشحون عن مختلف الدوائر الانتخابية في برامجهم، تحقيق حياة كريمة للمواطنين، وتحفيز الاقتصاد، وتوظيف التكنولوجيا لزيادة الإنتاجية، ودعم الشباب والمرأة وتمكينهم اقتصادياً، ومكافحة الفساد والفقر، وإدارة الموارد الطبيعية للمملكة، والتركيز على القطاعات الزراعية والحيوانية، وتحديث الأساليب لزيادة الإنتاج فيها، والقطاعات الصناعية ومنشآتها الصغيرة والمتوسطة، والتحول للاقتصاد الأخضر بالاعتماد على الطاقة المتجددة، وتنفيذ إصلاحات ضريبية وتطوير البنى التحتية للسياحة ومرافقها.

وذهب البعض إلى ضرورة وضع آليات وقائية للفساد المالي، والتركيز على أهداف الموازنة، والاهتمام بتنمية المزارعين بما يحافظ على الأمن الغذائي، وتحفيز الاستثمار، وخفض نسبة البطالة، وتشجيع البحث العلمي والتكنولوجي بما يخدم مختلف القطاعات الاقتصادية، وتنشيط التبادل التجاري مع دول الجوار، وتفعيل الرقابة المهنية، وإعادة النظر بقانون المالكين والمستأجرين.

وأخذت البطالة وتداعياتها حصة كبيرة من بنود البرامج، حيث شجع مترشحون تشغيل الشباب بمشاريع ريادية مبتكرة، تخدم المملكة وتحد من ارتفاع نسب البطالة، وتفعيل التكنولوجيا وتطبيقاتها أكثر، ما يوفر فرص عمل، وإحلال العمالة مع التركيز على استحداث مظلة تجمع عمال المياومة وتحصر أعمالهم وتنظمها، وتسهيل منح الشباب تمويلات بضمانات ميسرة. وتشير الأرقام الرسمية إلى أن معدل البطالة خلال الربع الثاني من العام الحالي، بلغ 23 بالمئة، بارتفاع قدره 8ر3 نقطة مئوية عن الربع الثاني من 2019. وارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك «التضخم» للأشهر التسعة الاولى من العام الحالي بنسبة 48ر0 بالمئة، ليصل إلى النقطة 04ر101 مقابل 56ر100 نقطة لنفس الفترة من العام الماضي.

ووفق آخر مسح خاص بدخل ونفقات الأسرة نفذته دائرة الإحصاءات العامة 2017-2018، فقد بلغت نسبة الفقر المطلق بين الأردنيين 7ر15 بالمئة، فيما بلغت نسبة فقر الجوع (المدقع) 12ر0 بالمئة.

يذكر أن عدد القوائم المترشحة للانتخابات النيابية العامة للمجلس التاسع عشر، هي 295 قائمة، تضم 1717 مترشحا، منهم 368 من الإناث، و88 مترشحاً عن المقاعد المسيحية، و25 مترشحاً عن مقاعد الشركس والشيشان.