اوتاوا- أ ف ب

تجاوزت حصيلة كورونا في كندا الإثنين عتبة الـ200 ألف إصابة في حين قاربت حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس الفتّاك في هذا البلد عتبة الـ10 آلاف وفاة، بحسب حصيلة أعدّتها وسائل إعلام محليّة استناداً إلى بيانات رسمية.

وأظهرت البيانات أنّ حوالي 80% من الإصابات وأكثر من 90% من الوفيات سجّلت في أكبر مقاطعتين في البلاد: أونتاريو وبدرجة أكبر كيبيك، بؤرة كورونا منذ تفشّى الوباء في كندا في آذار/مارس الماضي.

ولغاية عصر الإثنين، بلغ عدد المصابين بكورونا في كندا 200.039 مصاباً توفي منهم 9772 شخصاً، وفقاً لحصيلة أعدّتها شبكتا التلفزيون العموميتان "سي بي سي/راديو كندا" و"سي تي في".

وكندا البالغ عدد سكّانها 38 مليون نسمة، لديها بالنسبة إلى عدد السكان حصيلة إصابات أقلّ بحوالي خمس مرّات بالمقارنة مع الولايات المتّحدة وحصيلة وفيات أقلّ بحوالى 2.5 مرة.

وكانت كندا أعلنت الإثنين أنّ حدودها مع الولايات المتحدة ستظلّ مغلقة أمام السفر غير الضروري، لغاية 21 تشرين الثاني/نوفمبر على أقلّ تقدير، وذلك للحدّ من تفشّي جائحة كورونا.