عمان - بترا

أحرزت جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا المركز الثاني في التصفيات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط بمسابقة معهد روشيستر للتكنولوجيا الأميركي RIT في مجال الأمن السيبراني وكشف الاختراق(CPTC)، عبر تقنية الاتصال المرئي.

وأوضحت الجامعة في بيان اليوم الاثنين، أن المسابقة نظمتها جامعة روتشستر للتكنولوجيا (دبي)، التي حلت بالمركز الأول، بمشاركة جامعات عريقة من 8 مناطق جغرافية، وبدعم من شركات كبرى مثل IBM وAmazon.

وتكوّن فريق الجامعة من الطلبة: وليد بركات، رهف حجير، عمر الشوحة، مجد الأصفر، وعامر جرار، بإشراف الدكتور محمد عبابنة، ودعم من المدرس حمزة عابدي وخريجي الجامعة: محمد عرمان، وحمزة أبو عمار.

وهنّأت سمو الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس مجلس أمناء الجامعة، الفائزين ومشرفيهم، معربة عن فخرها بهذا الإنجاز الذي يعلي من صدارة الجامعة وريادتها ويؤكد تفوّقها المحلي والإقليمي، وجدارة برامجها التعليمية والتدريبية.

بدوره، أكّد رئيس الجامعة الدكتور مشهور الرفاعي حرص الجامعة على دعم طلبتها لتحقيق التميز عبر مشاركة فاعلة في مسابقات محلية وعالمية، تصقل مهاراتهم العلمية والعملية، وتحفز فيهم روح التنافس، والعمل ضمن فريق.

وبيّن عميد كلية الملك الحسين لعلوم الحوسبة الدكتور أشرف أحمد، أن هدف المسابقة اكتشاف الاختراقات الأمنية في الشبكات، وهو ما ينسجم مع طرح الجامعة لبرنامج الأمن السيبراني في درجة البكالوريوس، ليكون برنامجاً نوعياً على مستوى الأردن والمنطقة، يسعى إلى إكساب الطلبة المعرفة والمهارات والسلوكيات اللازمة لتحليل مشاكل الأمن السيبراني، وتعزيز القدرة على الابتكار والالتزام بالأُطر المهنية والقانونية والأخلاقية.