عمان - سيف الجنيني

قال مزارعو دواجن إن ارتفاع أسعار الاعلاف رفع سعر طبق البيض بنحو 25 قرشا، متوقعين أن يؤدي مزيد من الزيادة لارتفاع آخر.

وبين مزارعو دواجن لاحم و بياض في أحاديث إلى الرأي أن استمرار ارتفاع الأعلاف بشكل متسارع وغير مسبوق مع انخفاض الطلب على منتجات الدواجن بسبب تراجع القدرة الشرائية سينعكس سلبا على القطاع واستمراريته خاصة على صغار المزارعين في المحافظات.

واكد المزارع يعقوب بنات أن سعر بيع الدجاج الحي من ارض المزرعة وصل الى 75 قرشًا للكيلوجرام و هو ما يقل بـ 25 قرشًا عن الكلفة و التي تتصاعد بشكل مستمر نتيجة زيادة أسعار الأعلاف و اقتراب فصل الشتاء و الذي يحتاج متطلبات إضافية من مصاريف التدفئة ما يستدعي تدخل وزارة الزراعة لحماية المزارعين.

واتفق المزارع محمد صالح ان ارتفاع أسعار الأعلاف رفع الكلفة المباشرة على صندوق البيض بمقدار 3 دنانير ، و أن الأسعار الحالية لصندوق البيض من ارض المزرعة لوزن 2000 غم هو 28 دينارا ، و هو اعلى بقليل من كلفة الانتاج لكنها مع ذلك لا تغطي كلف انتاج الأوزان الأقل حجمًا لانها تباع بأسعار منخفضة بالرغم من ان الكلفة متساوية.

وأكد أن الأسعار الحالية لبيض المائدة هي الأسعار العادلة في ظل الركود الذي سيطر على قطاع بيض المائدة في آخر عامين والذي تسبب برمي البيض في الحاويات قبل عام وبخسائر فادحة للمزارعين.

واشار الخبير الزراعي حسان أبو دقر إلى أن زيادة أسعار الأعلاف بسبب ارتفاعها عالميا سيرفع الكلفة المباشرة 25٪ على منتجات الدواجن و ذلك كون الأعلاف تشكل ما بين 70-75% مِن الكلفة المباشرة.

وأضاف ابو دقر ان ارتفاع سعر طن كسبة الصويا من 280 دينارا إلى 370 دينارا، وارتفاع سعر طن الذرة الصفراء من 160 دينارا إلى 200 دينار؛ كما أن ارتفاع سلة المواد الاساسية في بورصة شيكاغو رفعت معها أسعار مواد أولية اخرى كزيت الصويا و التي تدخل أيضا في العليقة العلفية.

وطالب ابو دقر الحكومة بضرورة اتخاذ قرارات جريئة تساهم في الحفاظ على هذا القطاع الحيوي وذلك بإزالة التشوهات الضريبية و منها ضريبة مدخلات الانتاج على الأعلاف بنسبة 5٪ و التي تم فرضها عبر حكومة سابقة مما رفع الكلف على الانتاج المحلي بينما تأتي لحوم الدواجن من بعض الدول معفاة بالكامل من اي رسوم جمركية او ضريبة مبيعات.