عمان - نضال الوقفي

قال رئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور غازي الجبور أن لا مانع لدى الهيئة للتعاون في إيجاد حلول من شأنها تعزيز دور قطاع الاتصالات.

ولفت الجبور في تصريح الى الرأي إلى أن الخروج بحلول من شأنها تعزيز دور القطاع يعتبر أمرا واردا، مشيرا في الوقت عينه إلى حرص الهيئة على تعزيز دور قطاع الاتصالات.

من جهته، دعا نائب الرئيس التنفيذي لشركة «أورانج الأردن» الرئيس التنفيذي للمالية رسلان ديرانية الحكومة الجديدة للقيام بدعم قطاع الاتصالات، عبر حل عدد من الأمور العالقة بين الحكومة وشركات رئيسية في القطاع منذ سنوات عديدة.

وأضاف في تصريح إلى «الرأي» أن من هذه الأمور العالقة ما يتمثل بالجانب الخاص في المشاركة بعوائد خدمات الخلوي الصوتية التي تبلغ 10%، وأسعار الحصول على رخص الترددات للأجيال التقنية المتعلقة بالإنترنت كالجيل الرابع، والتي تؤثر بدورها سلبا على قطاع الاتصالات عبر التراجع الحادث في أرباحه منذ عدة سنوات.

ولفت ديرانية إلى أن هذا التراجع الذي يعاني منه القطاع منذ سنوات عديدة، من شأنه أن يؤدي في الوقت عينه إلى انخفاض إيرادات الحكومة المتأتية من القطاع، فضلا عن ما يمثله ذلك من انعكاس سلبي على قدرة قطاع الاتصالات على التوظيف وإدامة الشبكات وتطوير الخدمات مثل إدخال تقنية الجيل الخامس (5G).

وذكر ديرانية أن زيادة مدة رخص الترددات تعتبر عاملا هاما للنهوض بقطاع الاتصالات. مضيفا أن القطاع الخاص بصورة عامة يعتبر شريكا مع القطاع العام في عملية النهوض بالاقتصاد الوطني، وبالتالي فإن حل هذه الأمور العالقة من عدة سنوات من شأنها التأكيد على عملية التشاركية في إنماء الاقتصاد والنهوض به، خاصة في ظل الأثر الإيجابي الذي يتحقق لقطاعات اقتصادية عديدة من تطوير قطاع الاتصالات للخدمات التي يقدمها.

وفي جانب متصل، لفت ديرانية إلى أن أرباح القطاع انخفضت في عام 2013 ببلوغها حوالي 147.2 مليون دينار، بعد أن بلغت نحو 188 مليون دينار في عام 2012. واستمرت في انخفاضها بشكل مستمر سنويا إلى العام 2019 حيث حققت في ذلك العام ارتفاعا طفيفا بلغت نسبته حوالي 11.5% عما كانت عليه في عام 2018 بوصولها في عام 2019 إلى ما يربو على 76.6 مليون دينار.

وأضاف ديرانية أن أرباح القطاع وصلت في النصف الأول من العام الحالي إلى 31.7 مليون دينار، مشكلة بذلك انخفاضا عن الفترة ذاتها من العام الماضي والذي بلغت فيه نحو 38.4 مليون دينار. فيما تراجعت إيرادات قطاع الاتصالات في النصف الأول من هذا العام ببلوغها 402.37 مليون دينار مقارنة بما سجلته في ذات الفترة من العام الماضي والذي بلغت فيه 408.83 مليون دينار.