عمان - أحمد الطراونة

أكد وزير الثقافة د.باسم الطويسي أهمية تقديم نماذج جديدة في سياقات بناء الوعي الإعلامي لدى أبناء المجتمع، وترسيخ مفاهيم تربوية إعلامية جديدة تسهم في تحصين المجتمع من الإشاعة والخبر والمضلل.

وأضاف الطويسي في تصريح على هامش الإعلان عن نتائج الأسبوع الأول لمسابقة «صدقني» التي أطلقتها الوزارة في شهر أيلول الماضي ضمن المبادرة الوطنية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية، أن المسابقة جاءت بهدف حماية المجتمع بشكل عام من التضليل الإعلامي والمعلوماتي، وتمكينه وتحصينه من الإشاعات والأخبار الزائفة، وذلك ضمن الخطة التنفيذية لنشر التربية الإعلامية، مؤكداً أن الأردن يعد أول دولة عربية تتبنى رسمياً نشر التربية الإعلامية وإدخالها ضمن النظام التعليمي.

وكانت الوزارة أعلنت أسماء الفائزين في المسابقة في فئاتها الثلاث (أفهم، أرصد، أشارك)، إذ فاز بالمراكز الأولى في الفئات المشار إليها، أنس عبدالله حسن عدس عن فئة «أشارك الفيديو»، ورغد منذر محمد الداودية عن فئة «أشارك مقالة»، وفارس عبد عايش زقيبة عن فئة «أفهم»، وآسيا رجاء علي العثامين عن فئة «أرصد».

كما فاز في فئة «أشارك فيديو»، كل من: نغم محمد عبدالله العشوش، وولاء يوسف أحمد الطوري، وهديل عماد كامل الطباع وعبيدة أحمد عقلة الخزاعلة، وفي فئة «أرصد» فازت روزان علي محمد حسين، وعرين علي إبراهيم أبو شاهين، وجود محمود خليل الحجاحجة، ويحيى عبدالحكيم محمد بني هاني، وسيدال تامر عبدربه أبو صعيليك، وسالي عاطف محمد حدرب، ونسرين حسين سلامة التعامرة، ومنار مصطفى حسن عواد.

وفاز في فئة «أشارك مقالة»: ريدة مجدي محمود محيلان، وأفنان ياسر محمد ابو سعدة، ونبأ صالح محمود العجارمة، وشام شعبان عبدالعزيز الجنازرة، وأمل عبدالله فلاح الزعبي، وفرح أيمن

أحمد الرواشدة، وسارة نايف ناصر الدغمي، وزيدان عامر محي الدين الصالح، ويحيى محمد يحيى عبيدالله. وفي فئة «أفهم»، فاز كل من: فارس أحمد عبد الكريم الشخانبة، وبراءة مرعي محمود الغادي، ومحمد حسام الدين علي التميمي، ونور حسام احمد نوفل، وسلمى عثمان أحمد الشيخ عبدالله، ونادين نضال عبد الرحمن عشا، وعبدالله سعود رضوان الخرابشة، ونور هشام سعيد عطية، وهبة رياض أمين أبو الهيجاء، وندى حازم عبد الله أبو علوش، وآية حسان أحمد مسعد، وجيهان تيسير عبد العزيز العرجان، ورزان سامر سيف الدين عبدالهادي، ومحمد حسني أحمد الخوالدة، وأيهم ماجد عياده الدهيني، وسائدة عثمان أحمد الشيخ عبدالله، وناصر عبدالفتاح ناصر شناق، وحاتم محمود عمر براسنة، ونرمين زياد محمد اعيده.

وكانت وزارة الثقافة أطلقت المسابقة بعد إنتاج أكثر من 40 درساً تفاعلياً مدة كل منها 10-15 دقيقة، تم تحميلها على منصة «ثقتنا» بهدف خلق حالة من الجاذبية لدى الشباب للمشاركة وبناء اتجاهات إيجابية لدى الأجيال الجديدة.

وتسعى المسابقة إلى زيادة الوعي بمبادئ التعامل الرشيد مع وسائل الإعلام ومصادر المعلومات والأخبار، ومكافحة الإشاعات والأخبار المفبركة والتمييز بين الأخبار الصحيحة والمضللة، وإعلاء قيم المصداقية في المجتمع.

وقررت الوزارة فتح المجال للراغبين بالمشاركة في مسابقة «صدقني» دون تحديد سقف أعلى للعمر للمشاركة، ويحق للمشارك أن يختار مجالاً واحداً كل أسبوع، كما تُقدّم المسابقة للفائزين 50 جائزة أسبوعياً بقيمة 100 دينار لكل فائز ضمن الفئات الثلاث، وجائزة رئيسية بقيمة 300 دينار للفائز الأول في كل فئة.