عجلون - بترا   

طالب عدد من أبناء محافظة عجلون، الجهات المعنية، بضرورة العمل على تنفيذ العديد من المشاريع، وفي مقدمتها مشروع المدينة الصناعية وإنجاز مشروع التلفريك التي ستسهم في تنشيط الحركة السياحية والاقتصادية والتخفيف من مشكلتي الفقر والبطالة.

وقال منسق مبادرة عجلون بعيون شبابها سليمان القضاة إن المحافظة تواجه العديد من التحديات التي تستدعي سرعة إنجاز المشاريع ومنها التلفريك والتركيز على الممر التنموي ودعم المشاريع الكبرى خصوصاً التي تتعلق بالجانب الصناعي وجذب الاستثمارات السياحية الكبرى منها بناء فندق خمس نجوم وقرية سياحية مميزة تناسب واقع المحافظة السياحي.

وطالبت نائب رئيس جمعية نساء من أجل العطاء ابتسام فريحات، مجلس المحافظة بضرورة التوسع بالمشاريع التي تتعلق بقطاع المرأة تفعيلاً لدورها الاقتصادي وتحسين أوضاع الأسر وزيادة دخول النساء خاصة في ظل الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا.

وأشار رئيس لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي في المحافظة محمد البعول في حديث لـ(بترا)، إلى أهمية إعطاء الألوية لتنفيذ المشاريع الكبرى التي أعلن عنها سابقاً ضمن المناطق التنموية الخاصة والاستفادة من الميزات في المحافظة البيئية والزراعية والسياحية الجاذبة للاستثمار لتعزز الاقتصاد وإحداث نقلة تنموية نوعية في المنطقة.

وأكد رئيس مجلس المحافظة عمر المومني أن المجلس خصص مبلغ 8 ملايين و281 ألف دينار من موازنة العام 2021 من أجل تنفيذ 75 مشروعاً تنموياً وخدمياً في المحافظة.

وقال إن الخريطة الاستثمارية للمحافظة والتي تم مناقشتها بحضور مجلس المحافظة اقترحت عدداً من المشاريع الصناعية إضافة للمشاريع القائمة والتي ما زالت دون المأمول، مثل الورش الصغيرة كالحدادة والنجارة والخياطة.

بدوره قال رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول لـ(بترا)، إن شركة المدن الصناعية الأردنية استملكت قطعة الأرض (رقم 81 حوض 18) خلة الدالية من أراضي بلدة صخرة منذ أكثر من عقدين لغرض إنشاء المدينة الصناعية إلا أن شيئاً من هذا القبيل لم ينجز، مؤكداً أن القطعة مناسبة فهي بعيدة عن المناطق السكنية ولا ينقصها سوى تزويدها بخدمات البنى التحتية.