ويلينغتون - أ ف ب

أعلنت نيوزيلندا الأحد تسجيل إصابة بفيروس كورونا المستجد بعد أسبوعين من إعلان رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن عن "انتصار" بلادها "من جديد على الفيروس".

وأفاد المدير العام للصحة أشلي بلومفيلد بأنه تبينت إصابة موظف في المرفأ بعد ظهر السبت.

وقال بلومفيلد "بما أن هذا الشخص خضع للفحص يوم ظهور العوارض عليه، تمكنت وزارة الصحة من عزل مخالطيه".

يأتي هذا الإعلان غداة الفوز الساحق لحزب العمال بزعامة أردرن في الانتخابات التشريعية، الذي تحقق خصوصاً بسبب نجاح الحكومة في مكافحة كوفيد-19.

وأطلقت أردرن التي فاز حزبها بـ64 مقعداً من بين 120 في البرلمان، على هذه الانتخابات اسم "انتخابات كوفيد".

وركزت في حملتها على إدارتها الناجحة لأزمة الوباء.

وسجلت نيوزيلندا التي يبلغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة، 25 وفاة بوباء كوفيد-19، كما حظيت استراتيجية الحكومة في مكافحة الوباء بإشادة منظمة الصحة العالمية.

وسيطرت البلاد على الموجة الأولى من الوباء بشكل تام بعد فرض إغلاق صارم حتى أواخر أيار/مايو، ولم يسجل الأرخبيل في أعقاب ذلك أية إصابات محلية لمدة 102 يوم.

لكن ظهرت بؤرة إصابات جديدة في آب/أغسطس في أوكلاند أكبر مدن البلاد، ما دفع السلطات إلى فرض إغلاق محلي لثلاثة أسابيع حتى مطلع أيلول/سبتمبر.