العقبة - رياض القطامين

تعرضت يافطات وصور مرشحين في مدينة العقبة للتخريب المتعمد من خلال تمزيقها وإزالتها من قبل مجهولين.

ويرى مراقبون ان مثل هذه الافعال والسلوكيات غير اخلاقية وتدفع باثارة فتن وقلاقل المجتمع في غنى عنها وأن هذا التصرف غير حضاري وغير لائق، فخوض الانتخابات هو حرية وديمقراطية ومن حق كل من يجد بنفسه الكفاءة أن يخوض غمار الانتخابات، ومن المفترض أن يحترم المواطنون هذه الحرية والرغبة والارتقاء الى مستوى العرس الديمقراطي ونزاهة الانتخابات والتحلي بالروح الرياضية.

ويرى ناشطون بان هذا المسلك سيزيد من التكلفة المالية التي يحتاجها المرشحون في إعادة طباعة اليافطات والصور، مطالبا من الهيئة المستقلة للانتخابات ومن خلال الأجهزة الأمنية وكاميرات المراقبة ان تكثف حملات المراقبة لضبط مرتكبي هذه الأفعال وتطبيق القانون عليهم لكي لا تتطور إلى أمور اكبر قد تؤدي إلى نشوب مشاكل وخلافات بين المرشحين وأنصارهم.

وقال مواطنون ان الانتخابات عرس وطني ديمقراطي يجب أن يتم احترامه وتهيئة كافة الظروف التي تضمن سيره بنجاح والابتعاد عن خلق المشاكل والخلافات التي تعكر صفوه.