عمان - الرأي

وجهت اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، كتابا لوزير الصحة تطالب فيه بدراسة عودة رياض الأطفال والصفوف الاساسية للتعليم الوجاهي ضمن شروط ومعايير إجراءات السلامة العامة وإعطاء خيار الدراسة عن بعد لأولياء الأمور.

وقالت اللجنة ان مرحلة رياض الاطفال والصفوف الابتدائية هي من المراحل التأسيسية والتي يصعب متابعتها بالشكل المطلوب، مضيفة انه تم استثناؤهم بالقرارات السابقة بحسب المؤشرات والتوصيات الصحية التي أكدت أن هذه الفئة من الفئات العمرية الأقل إصابة بالعدوى، عدا عن تدريسهم في الغالب يكون من معلم واحد فقط، وإضافة إلى الأهمية التربوية لهذه الصفوف في بناء واكتساب المهارات الأساسية.

وبينت انه توجد العديد من المشاكل التقنية في مشاهدة الدروس عن بُعد، وضعف سرعة الانترنت في بعض المناطق، وأحياناً ثغرات في الأدوات الرقمية وعدم توفر الأجهزة لدى كافة الطلاب، ما سيؤدي إلى حدوث اضطراب كامل في حياة العديد من الأطفال وأسرهم ومعلميهم، وعدم التكافؤ هذا سيؤدي إلى تخريج طلبة أقل كفاءة.

واشارت اللجنة، الى ضرورة توفير حلول وبدائل للأمهات العاملات اذا بقي التعليم عن بعد هو الفيصل، حيث تدفع الأم العاملة ثمنا باهظا بين الموازنة بدورها كأم والحفاظ على وظيفتها ومصدر رزقها وزيادة الأعباء عليها ومسؤولياتها.