الرأي - رصد

في واقعة مرعبة أثارت الغضب في الهند، تم إنقاذ مسن في حالة حرجة في منطقة سالم بولاية تاميل نادو، بعد مكوثه طوال ليلة كاملة داخل ثلاجة الجثث في مشرحة المستشفى، بعد الاعتقاد بأنه مات.

وكان بالاسوبرامانيام كومار يعاني خلال الشهرين الماضيين من أمراض مرتبطة بالشيخوخة، وكان يعيش مع شقيقه الأصغر سارفانان البالغ من العمر 70 عامًا، في قرية كاندهامباتي في منطقة سالم.

ووفقًا لمسؤولي الشرطة، عندما حاول سارفانان إيقاظ شقيقه الأكبر كومار مساء الإثنين، لم يرد عليه رغم محاولات عدة فاعتقد أن أخيه الذي كان مريضًا ويعاني من نوبات، قد مات.

وطلب سارفانان من شركة خدمات جنازات توفير صندوق تجميد الجثث، واتصل بالعديد من الأقارب لإبلاغهم بالطقوس الأخيرة المخطط لها في اليوم التالي.

ومع ذلك، عندما جاء موظفو شركة خدمات الجنازة، يوم الثلاثاء، لاستعادة صندوق التجميد، فوجئوا بيدي كومار تتحرك.

وأطلقوا فورًا جرس الإنذار لمساعدته، وأبلغوا الشرطة التي نقلت كومار على الفور إلى المستشفى، حسبما ذكرت صحيفة "هندوستان تايمز".

ونشرت شبكة تلفزيون "NDTV" الهندية، لقطات لكومار داخل الصندوق، وهو يلهث بينما يتنفس بصعوبة ويحرك يديه.

وقال مسؤول الشرطة "يبدو أن شقيق كومار لم يتعمد القيام بذلك"، وتحقق الشرطة في القضية بتهمة الإهمال وتعريض حياة إنسان للخطر.