عمّان - حنين الجعفري

«سمارتي بلج» هو مشروع لإيجاد حلول ريادية وخلاقة لحماية الممتلكات والبيئة من الاحتراق الناتج من التماس الكهربائي، وحماية الأشخاص، وبخاصة الأطفال، من الصعقات الكهربائية.

وأسس المشروع مهندس المكاترونكس – كهرباء والشريك المؤسس ومدير التطوير التقني أنس صبحا، ومهندسة الاتصالات – كهرباء وشريك مؤسس ومدير تطوير الاعمال آمنة رمضان.

ويوضح صبحا ورمضان أن «سمارتي بلج» هي شركة أردنية ناشئة في مجال الحماية والأمان، تأسست عام 2017 من قبل فريق من مهندسي الكهرباء.

ويوضحان أن فكرة المشروع انبنت على «شعورنا بعدم الارتياح للعب الأطفال بالقرب من الوصلات الكهربائية وأباريز الكهرباء»..

من هنا جاءت فكرة «إبريز ذكي يقوم بفصل الكهرباء تماما عندما يقترب شخص أو طفل من الكهرباء لغايات السلامة العامة.. والفكرة تحولت منتجا حقيقيا ومثبتا علميا وسوقيا.

وحول مبدأ عمل «سمارتي بلج» يوضح صبحا ورمضان أنه قابس أو إبريز قائم بذاته، وهو حل منزلي يمكن تثبيته بدلاً من القابس التقليدي، ويساعد على زيادة الحماية عن طريق قطع الطاقة الكهربائية في حالتين: عند استشعاره اقتراب أي طفل أو بالغ من القابس يفصل الطاقة لغايات السلامة العامة.

والأخرى: حال استشعاره لمشكلة في الجهاز المتصل (على سبيل المثال احتراق مجفف الشعر) فيفصل التيار الكهربائي قبل القاطع ليترك بقية أجهزة المنزل محمية بالكامل، ويوفر أيضا مؤشرا ضوئيا يعرض بكمية الطاقة التي يستهلكها الجهاز المتصل.

وقام المهندسان بإثبات مفهوم الفكرة وتطويرها إلى نموذج عمل أولي وهو إبريز كهربائي ذكي وحساس، بخصائص فريده من نوعها، تحمي الأشخاص بالدرجة الأولى، والممتلكات المنزلية بالدرجة الثانية.

ويخضع الإبريز للمعايير المحلية وجرى اختباره في الجمعية العلمية الملكية وإثبات مطابقته للمواصفات والمقاييس الأردنية المبنية على المعايير الدولية.

ويتوقع صبحا ورمضان أن ينعكس الأثر من شركتهم محليا وعربيا «بالتقليل من خسائر الأرواح البشرية والخسائر المادية عن طريق تقديم منتج متوسط السعر ومتوافر».

كما يساهم في دعم الاقتصاد الوطني «بإيجاد فرص عمل للأردنيين، المساهمة في تقديم منتجات تدعم البيئة الخضراء وتقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ودفع عجلة التطور باتجاه المدن الذكية وتحليل البيانات».

ويطمح الفريق إلى تطوير المنتج وتأهيله للحصول على جميع الاعتمادات والشهادات الدولية، كما يأمل الفريق بتصنيع المنتج كاملا بالأردن لرفع الاقتصاد وتوظيف الكفاءات الأردنية للمشاركة في صناعة منتجات تنافس المنتجات الأوروبية بالجودة.

وحصل المشروع على عدة جوائز ومنها الفوز بمبلغ 10 آلاف يورو من برنامج شمال ستارت، الذي أهل الفريق لبناء النموذج الاولي وإثبات الفكرة. ومن ثم حصل المشروع على منحة ممولة من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ضمن مبادرة قلب عمان التي تهدف إلى دعم المشاريع الريادية لتطوير مناطق قلب عمان مثل وسط البلد، وقد تم الاتفاق على التركيب ضمن مباني وسط البلد لحمايتها بشكل أفضل من أي تماس كهربائي.

ودوليا حصل المشروع على جائزة أفضل 10 مشاريع في نطاق البنى التحتية والمدن الذكية المقام في أبو ظبي ضمن Tip Awards.

كما حصل المشروع على جائزة عبد الحميد شومان للمرحلة الرابعة وقبل النهائية عن قطاع التكنولوجيا الخضراء والاستدامة.

وأخيرا حصل المشروع على دعم معنوي وخدمات مميزة من قبل مبادرة «يلا شغل» الريادية من ضمن أفضل أربع مشاريع فائزة.

كما أن المشروع محتضن في حاضنة أعمال «ولي العهد».