عمان - د. فتحي الأغوات



أكد أمين عام أمين عام الاتحاد العربي للأسمدة المهندس رائد الصعوب حرص الاتحاد على التواصل الدائم مع شركاته الأعضاء في سياق توطيد العلاقات مع الشركات العربية وأعضاء الاتحاد.

ولفت إلى أن زيارته لشركتي البوتاس العربية و الفوسفات تحمل في مضمونها تعزيز آليات العمل المشترك إضافة لدورها في استعراض المشاريع والانجازات التي حققتها الشركتان.

وقال الصعوب في تصريح إلى الرأي إن الزيارة تهدف إلى الاطلاع على خطة الاتحاد المستقبلية من أفكار وخطط مبتكرة يتوجه إليها الاتحاد عبر رؤيته القادمة للأحداث والمستجدات في صناعة الأسمدة على الساحة العربية والدولية .

وأضاف أن رؤية عمل الاتحاد تأتي بما ينسجم مع متغيرات صناعة الأسمدة والتوجهات الحالية والمستقبلية لهذه الصناعة ، لافتا إلى أن الصناعات العربية تشكل ما نسبته ثلث تجارة مغذيات النبات (الأسمدة) في العالم.

وأشار الصعوب إلى أن الزيارة تضمنت ايضا استعراض ما تم إبرامه من مذكرات تفاهم تم توقيع مبادراتها مع شركة (Afriqom) ومع اتحاد غرب إفريقيا WAFA بهدف تعزيز سبل التواجد العربي الأفريقي، لافتا إلى أن ثمار هذا التعاون بعقد الندوة الأولى في سلسلة من الندوات / المؤتمرات عبر الانترنت لنشاط AFRIQEVENTS تحت عنوان: AFRICA FERTILIZER ECOSYSTEM - Unlocking Africa’s Potential.

وبين انه جرى عقد هذه الندوة ومن خلال تقنية التواصل عن بعد يوم أمس ، مضيفا ان الندوة تناولت موضوعات هذه الندوة وضع الأسواق الرئيسية بأفريقيا وتطوراتها وإمكانياتها التي لا مثيل لها والتي تأتي كواحدة من أهم أهداف الاتحاد خلال الفترة القادمة.

ولفت إلى أن الندوة ناقشت الهدف التسويقي الإعلامي لفعاليات الاتحاد ونشاطاته وتعزيز موقفة وتميزه دولياً وإقليمياً من خلال مذكرة التفاهم مع اتحاد غرب افريقيا (WAFA) والتي ستربط أعضاء الاتحاد (منتجي الأسمدة العرب) مع المستوردين الأفارقة (في غرب افريقيا) وفي إطار يدعم كلا المصالح العربية الإفريقية.

وقال الصعوب إن الندوة تهدف للوقوف على مستجدات السوق الإفريقي مع تعزيز فرص التواجد العربي داخل هذا السوق الهام ، لافتا إلى أن هذا السوق يستخدم حالياً في غربه فقط حوالي 3.6 مليون طن من جميع المغذيات الأساسية (النيتروجينية والفوسفاتية والبوتاسية) والتي ستصل قريبا إلى أكثر من 12 مليون فقط في دول غرب افريقيا.

بدوره استعرض رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية جمال الصرايرة إنجازات شركة البوتاس العربية خلال جائحة كورونا، لافتا إلى ما تم انجازه من استثمارات جديدة في إطار تعظيم القيمة المضافة لمنتجات الشركة الرئيسية.

وقال الصرايرة إن شركة البوتاس أقامت مشروعها الجديد وبقيمة حوالي 300 مليون دولار لإنتاج الأسمدة المتخصصة (التوسّع في إنتاج نترات البوتاسيوم، وإنتاج أحادي وثنائي بوتاس الفوسفات الذائب) إضافة المواد الكيماوية (الكلورين والماء الثقيل) التي ستغطي احتياجات استثمارات شركة البوتاس العربية من خلال شركته الناجحة والمميزة لإنتاج البرومين (شركة برومين الاردن «ثاني منتج للبرومين على مستوى العالم».

وأكد استمرار دعم شركة البوتاس العربية لفعاليات الاتحاد المستقبلية وخاصة تلك الفعاليات المتميزة والتي يسعى الاتحاد لتفعيلها في مرحلة كورونا وما بعدها والتي وجهت مجلس إدارة الشركة

وشدد على ضرورة استمرار الاتحاد بتقديم ما هو جديد ومفيد لجميع أعضاء الاتحاد العربي للأسمدة، منوها إلى أن الاتحاد مظلة يتم من خلالها مواكبة التطورات في صناعة الأسمدة محلياً وإقليمياً ودولياً ولكي يبقى المنتجون العرب في طليعة منتجي الأسمدة عالميا.

في السياق قال ممثل المملكة في الاتحاد العربي للأسمدة الرئيس التنفيذى لشركة مناجم الفوسفات الأردنية المهندس عبد الوهاب الرواد ان إنجازات شركة مناجم الفوسفات الأردنية في ظل جائحة كورونا والمتمثلة بإقامة مشاريع جديدة لزيادة فعاليات أعمال الشركة وتقليل الكلف لإبقاء مكانة ومنافسة الشركة عالمياً في صناعات الأسمدة الفوسفاتية .

وبين الرود أن شركة الفوسفات رافد أساسي لاقتصاد المملكة ، لافتا إلى أن العمل متواصل على الاستغلال الأمثل لمخزون المملكة من خامات الفوسفات.