العقبة -رياض القطامين

وجه رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة، كتابا إلى رئيس سلطة العقبة الخاصة المهندس نايف بخيت يطلب فيه التريث بالسير بإجراءات بيع الأراضي المدعومة في العقبة لحين انتهاء العملية الانتخابية.

واستند الكلالدة في كتابه إلى توجيهات مباشرة من رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز.

وكان تجمع عشائر البيت العقباوي قد احتج أمس أمام محافظة العقبة على توقيت وآلية بيع الاراضي.

وتاليا نص البيان كما ورد من البيت العقباوي

بيان توضيحي ll ديوان البيت العقباوي

إستجابةً لمطالب أبناء العقبة بتوضيح تطورات ملف بيع الأراضي وذلك بعد إعلان سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة عن إطلاق منصة إلكترونية للتسجيل في المشروع ، وبعد بيان ديوان البيت العقباوي بالأمس والوقفة الإحتجاجية الكبيرة التي قام بها أبناء العشائر العقباوية أمام محافظة العقبة مساءً ، وبعد الإجتماع الذي تم اليوم صباحاً مع المجلس الأمني في محافظة العقبة و قرار سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة بتأجيل إطلاق المنصة الإلكترونية فإننا نود توضيح ما يلي :

- نؤكد على أن ملف توزيع الأراضي قد تم العمل به بتوجيهات ملكية سامية من جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم ، وإستجابةً لمطالب وحراك أبناء العقبة الفاعل ومخاطاباتهم المتكررة على مدار العشرين سنة الماضية ، وبناءًعلى ذلك فإننا نطالب بعدم إغلاق ملف بيع الأراضي وتحت أي مبرر .

- إن ما قامت به السلطة من تهميش واضح وعدم التفات لمطالب أبناء العقبة حول تعديل بعض الأسس المتعلقة بالجانب المالي والجانب الفني هو ما أدى الى التأزيم الذي حصل منذ لحظة الإعلان عن إطلاق المنصة الإلكترونية، حيث أن ديوان البيت العقباوي قد قام بمخاطبة السلطة رسمياً وقبل تسعة شهور بضرورة تعديل البنود المتعلقة بالأسعار والدفعات الأولى وغيرها من البنود الاخرى كون المشروع خدمة مجتمعية وليس مشروعاً ربحياً .

- نؤكد على أن التشاركية مع جميع مكونات المجتمع المحلي هي المفتاح الرئيس لنجاح مشروع بيع الأراضي ، وأن تهميش أي مطالب مجتمعية يعتبر مؤشر سلبي في ظل الأوضاع الدقيقة التي يمر بها الوطن اليوم .

- نؤكد على ضرورة عدم الخلط بين الملف الإنتخابي بكافة أبعاده وهو ملف مرتبط بموعد دستوري وقانوني وملف بيع الأراضي والذي كان مطلب شعبي دائم ومتكرر وعلى مدار سنين طويلة ، ونشير إلى أن إدارة الملف الإنتخابي هو من إختصاص الهيئة المستقلة للإنتخابات حسب القانون والدستور وإن إدارة ملف الأراضي في العقبة هو من إختصاص سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة ولا يوجد تداخل بينهما ، علماً بأن الكتاب الصادر من الهيئة المستقلة للإنتخابات كان بتاريخ 28 / 9 / 2020 م و قبل إحتجاج أبناء العقبة و طالب بالتريث في هذا الملف وليس إغلاقه .

- نؤكد على أننا مستمرون في المطالبة بإنجاز ملف الأراضي بطريقة عادلة ومنصفة لأبناء العقبة ، وأننا سنقوم بطلب إجتماع تشاوري وتنسيقي مع سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة ممثلةً بعطوفة رئيسها خلال الأسبوع القادم وذلك لمناقشة تعديل أسس التوزيع والتوافق على السير في هذا الملف بمباركة مجتمعية ، وعدم التأخر أكثر من ذلك في إنجازه .

سائلين الله أن يحفظ الأردن العزيز وقيادته الحكيمة تحت ظل صاحب الراية الهاشمية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم