إربد - علي غرايبة

تعهد الرئيس الفخري لنادي الحسين رجل الأعمال المهندس عامر أبو عبيد بدفع المبلغ المترتب على النادي نظير الشكوى المقدمة من محترف فريق كرة القدم السابق الكرواتي ادمير والبالغة 22 ألف دولار.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أصدر بوقت سابق عقوبة بحق نادي الحسين تحرمه من إبرام أي تعاقدات جديدة مع لاعبين محليين أو أجانب على خلفية شكوى ادمير.

وقال مدير النشاط الرياضي رئيس لجنة كرة القدم في النادي المهندس ليث أبو عبيد بهذا الخصوص «تعهد الرئيس الفخري بدفع قيمة الشكوى ومن المحتمل أن يتم تسديدها الأحد المقبل وعلى ضوء ذلك سترفع العقوبة وسيكون بمقدورنا إجراء تعاعقدات واستقدام لاعبين جدد».

أضاف: بعد تعرض عدد من لاعبينا إلى إصابات وقسم آخر إلى الإجهاد جراء ضغط المباريات برزت الحاجة إلى إبرام تعاقدات جديدة لتدعيم الفريق وتم نقل هذا التصور إلى الرئيس الفخري الذي أبدى تجاوبه على الفور وتعهد بدفع قيمة العقوبة وكذلك أي صفقات جديدة يبرمها النادي.

وقدر أبو عبيد أهمية هذه الخطوة في رفع الحرج عن النادي واستذكر بذات الوقت حجم المعاناة والضرر الذي تعرض له الفريق في الفترة السابقة جراء العقوبة مستذكراً محاولات الإدارة للتعاقد مع اللاعب عصام مبيضين «بعد أن أنهى مبيضين تعاقده مع نادي معان اتفقنا معه على التوقيع على كشوفات النادي، إلا أن التعليمات وفق العقوبة المفروضة حرمتنا من التعاقد معه حتى كلاعب هاو وهو سيبقى من الخيارات التي نضعها في حساباتنا بعد رفع العقوبة إلى جانب لاعبين آخرين محليين وأجانب وفق رؤية وتوصيات المدير الفني للفريق عثمان الحسنات».

وحول الحجز التحفظي المفروض على أموال النادي جراء الشكوى المقدمة من أحد اعضاء مجلس الإدارة السابقين أوضح «المبلغ المستحق لعضو الإدارة يناهز 48 ألف دينار شامل الفوائد واتعاب المحامي وصله منها حتى هذه اللحظة 41 الف دينار وسيتم تسديد المبلغ المتبقي قريباً وبعدها سنكون قادرين على الاستفادة من المبالغ التي تردنا من الاتحاد بدل حقوق النقل التلفزيوني».

وختم: دفعنا رواتب ومستحقات اللاعبين الشهرية حتى شهر حزيران ونأمل في الفترة القادمة أن نتمكن من تسديد باقي المستحقات ونفي اللاعبين حقوقهم فهم ضحوا وقدموا الكثير من أجل النادي وكانوا على قدر المسؤولية ومن واجبنا أن نلتزم بالعقود المبرمة.