عمان - بترا

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم الخميس، عن أن اليونان وتركيا أقامتا خطاً عسكرياً ساخناً لتجنب الاشتباكات العرضية في شرق البحر المتوسط، حيث يختلف البلدان بشأن موارد الطاقة والحدود البحرية.

ويهدف الاتفاق، الذي تم التوصل إليه عقب سلسلة من الإجتماعات الفنية بين المسؤولين العسكريين لليونان وتركيا، إلى "الحد من مخاطر الاشتباك والحوادث في شرق البحر المتوسط" و " قد تساعد هذه الآلية الأمنية على تأمين المساحة اللازمة للجهود الدبلوماسية للتعامل مع النزاع بين البلدين"، بحسب ما نقلت شبكة يورونيوز الأوروبية عن رئيس الحلف ينس ستولتنبرغ.

وأضاف ستولتنبرغ في بيان "أرحب بإنشاء آلية عسكرية لتجنب الاشتباك، تحققت بفضل الانخراط البناء لليونان وتركيا، وهما حليفان مهمان في الحلف". بلغ التوتر بين اليونان وتركيا أوجه خلال الصيف مع نشر قوات بحرية للبلدين في منطقة بحرية متنازع عليها غنية بالنفط والغاز، وكان يخشى من وقوع اشتباك مسلح بسبب حادث بحري.

وأعلن عن التوصل إلى الإتفاق في مستهل قمة أوروبية استثنائية في بروكسل مخصصة للعلاقات الدولية وخيمت عليها الخلافات بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حيال الإجراءات التي يتعين اتخاذها لوقف التنقيب غير المشروع الذي تقوم به أنقرة في المياه الإقليمية لقبرص، التي ليست عضواً في الحلف.