عمان - سمر حدادين

تنطلق المرحلة الثانية من برنامج تعزيز مشاركة المرأة في الانتخابات النيابية، التي تنفذه اللجنة الوطنية لشؤون المرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق المم المتحدة الإنمائي، إذ سيركز على تقديم المشورة القانونية للمترشحات. الراغبات بالترشح، وكيفية بناء البرنامج الانتخابي بداية الاسبوع المقبل.

وتختتم المرحلة الاولى أعمالها اليوم بعد تدريب 440 إمرأة في محافظات المملكة، ركزت على بناء قدرات السيدات الراغبات بالترشح، وتوعية الراغبات بالترشح عن كيفية اختيار القوائم وتمكينهن لخوض الانتخابات النيابية المزمع عقدها في العاشر من تشرين ثاني 2020.

ويغطي البرنامج أحد عشر موضوعا وتطبيقات عملية للسيدات حول كيفية تطوير رسائل الحملة الانتخابية بما يستجيب لاحتياجات وأولويات المجتمع بمختلف فئاته ويراعي اعتبارات النوع الاجتماعي، فضلا عن مهارات ادارة الموارد البشرية والمالية للحملة ووضع خطة وموازنة تفصيلية متناسبة مع التعليمات الخاصة بالانفاق على الحملات. كما يتضمن البرنامج رسائل تحفيزية لمساعدة السيدات لاتخاذهن القرار والمضي في خوض التجربة.

وبينت الأمينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس أن الغاية من البرنامج هي صقل المعرفة لدى الراغبات بالترشح، ليس فقط كمرشحات وإنما كناخبات وداعمات للحملات الانتخابية لسيدات أخريات، ويسهم في خلق حراك نسائي موحد يؤكد على أهمية تواجد المرأة في مجلس النواب كصانعة للتشريعات ومراقبة لاداء الجهاز التنفيذي.

وتوقعت منسقة برنامج التمكين السياسي في اللجنة الوطنية ديانا حدادين أن يترشح 40% أي حوالي 176 إمرأة،من مجموع اللواتي تدربن ضمن برنامج تعزيز مشاركة المرأة بالانتخابات.

وبينت الى $ أن الفريق الوطني الذي قاد التدريب سيقدم الاستشارات القانونية والمعرفية والإعلامية وكيفية التعامل مع الناخبين وإدارة الحملة ككل، للمترشحات الكترونيا «أون لاين»، طوال مرحلة الترشح.

وأشارت حدادين إلى أن المرحلة الثالثة من البرنامج سيتم فيها ادماج 150 شاباً/بة من مختلف المحافظات، للقيام في رصد مواقف المترشحين/ات والقوائم اتجاه القضايا الملحة، وذلك من خلال عقد جلسات رفع معرفة في ثلاثة اقاليم واعتماد منهجية لرصد المواقف القوائم ومترشحيها/تها.

وبينت أنه سيتم تنسيق الجهود مع عدد من المبادرات الشبابية استطلاع رأي المترشحين/ات والقوائم اعتماد المطالب من وجهة نظر الشباب بنموذج لقياس مواقف القوائم والمترشحين/ات نشر النموذج بهدف تعبأته وتحليل نتائجه مما يساعد فئة الشباب قبيل يوم الاقتراع في اختيار مرشحيهم.

وقالت حدادين إنه سيتم تعميم نتائج رصد اتجاهات القوائم والمترشحين حل القضايا والقوانين المذكورة، على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى يتسنى لمن يرغب الاسترشاد فيها عند التصويت للقوائم والمترشحين.

وبالتوازي مع ذلك، بينت رئيسة وحدة الاتصال في اللجنة الوطنية أشجان عنانزة أن اللجنة تنفذ حملات اعلامية تحت العنوان «لأنك تستحقين لأن الأردن يستحق»، فيما شعار الحملة هو «عدالة - كفاءة - تنوع هو المعيار خليهم اساس الاختيار»، إلى جانب رسائل موجهة للناخبين لاختيار الأفضل، وهي اختاروا القائمة التي تمثلكم كلنا معنييون بوصول النساء والرجال الذين يحملون اجندة العدالة الاجتماعية والمساواة للبرلمان عشان اختاروا القائمة التي تمثلكم وبرنامجها وطني وواضح.