عمان - الرأي

تستأنف أكثر من 20 الف مطعم ومقهى ومحل حلويات في المملكة اعمالها اليوم بعد ان اغلقت صالاتها لمدة اسبوعين الا العمل بحدود التسليم.

وبحسب تقديرات القائمين على هذا القطاع، فان خسائر اصحاب هذه المحال تجاوزت 20 مليون دينار في اسبوعين.

وتشترط الحكومة فتح هذه المحال بمراعاة الشروط الصحية تحت طائلة المسؤولية مع تفعيل نظام مخالفات جديد خشية تفاقم اعداد حالات مرض الكورونا في المملكة التي اخذت تتزايد الى ارقام قياسية.

وكان ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الاردن رائد حماد قال في بيان صحافي أمس أن قطاع المطاعم والحلويات تأثر بشكل كبير نتيجة اغلاق الصالات بداخلها وباتت تواجه خطر التعثر والإفلاس لعدم مقدرتها على تغطية كلفها التشغيلية.

وأوضح ان محال المطاعم والحلويات تعتمد على الصالات في رفع المبيعات بنسبة 100% خلال ايام الجمع والعطل مؤكدا التزامها بتطبيق تعليمات وشروط الصحة والسلامة العامة وإجراء التعقيم باستمرار للحد من تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وبين ان المطاعم ومحال الحلويات التي تقدم خدماتها من خلال الصالات يصل عددها الى 10 الاف منشأة موزعة في عموم المملكة وتشغل ما يقارب 100 الف عامل.

وأوضح حمادة ان المطاعم ومحال بيع الحلويات حريصة على تطبيق اي برتوكول يطلب منها مقابل اعادة فتح الصالات بداخلها مشيرا الى ان القطاع يلعب دورا مهما في توليد فرص العمل ورفد الخزينة بالإيرادات المالية التي تأتي على شكل ضرائب ورسوم.

وجدد حمادة الطلب بضرورة العمل على تخفيض ضريبة المبيعات التي يدفعها قطاع المطاعم غير المصنف سياحيا من 16 الى 8 %، وبدل الخدمات من 10 الى 5 %، مؤكدا أن منحها التخفيضات سيسهم في تعزيز المنافسة وتخفيض الأسعار وتنشيط القطاع.

وأشار حمادة الى تراجع نشاط قطاع المطاعم والحلويات بشكل محلوظ منذ بداية العام الحالي بسبب توقف حركة السياحية وعدم عودة المغتربين لقضاء اجازاتهم بالمملكة بسبب تداعيات «كورونا» وما رافقها من اغلاق للمطارات والمعابر ومنع السفر.