عمان - غازي القصاص

رجحت مصادر في اتحاد التنس ان تنطلق منافسات البطولة المفتوحة للرجال والسيدات خلال الثلث الأخير من الشهر الجاري، بُمشاركة واسعة، ووفق توزيع للاعبين يستند على النظام الدولي المعمول به في تصنيفهم.

وقال المدير الفني للمنتخبات الوطنية رفيق بوشلاكه المشرف على تنظيم البطولة: نظام التصنيف في هذه البطولة، غير مسبوق في تاريخ منافسات بطولات الاتحاد، فهو غير مبني في الأصل على فوز اللاعب فقط، إنما على مستوى وتصنيف المُنافس الذي تحقق الفوز عليه، وهو غير مرتبط بالعمر، ويتم تعديله حسب مستوى ونتائج اللاعبين.

وأوضح بأن البطولة يُشارك فيها لاعبون مصنفون وغير مُصنفين، وبحسب نظامها يبدأ اللاعبون بالصعود الى أدوار درجاتهم التصنيفية المُعتمدة تدريجياً، ووفقاً لنتائجهم في مبارياتهم التي يُحددها تصنيفهم وكشف عن عدم وجود أي لاعب من المنتخب الوطني للرجال مضمن الدرجة الأولى للمُصنفين.

كما كشف عن وجود (3) لاعبين ضمن الدرجة الثانية للمصنفين هم: موسى القطب ضمن الفئة الأولى لهذه الدرجة، ومحمد القطب وكرم حتاملة ضمن الفئة الثانية للدرجة ذاتها، وهما سيلتقيان اثنين من اللاعبين المتأهلين من منافسات المصنفين ضمن الدرجة الثالثة، ويلتقي الفائز في المباراتين مع موسى القطب كون الانتقال للأدوار يتم تدريجياً.

وتابع: يوجد لاعبين مصنفين ضمن الدرجة الثالثة هما: زيد المشني وزيد شلباية، سيتنافسان مع لاعبين اثنين متأهلين من الدرجة التصنيفية الرابعة، والفائزان يتأهلان الى الدرجة التصنيفية الثانية.

واوضح بأن المصنفين ضمن الدرجة الرابعة تضم اللاعبين: سمير مرقص ويزيد خطاب وامير جابر ومالك القرنة وعبدالرحمن سلمان وفوك ابوالفيلات وليث سختيان وسنان التميمي، ويتأهل اثنين من اللاعبين عبر المنافسات للمُشاركة في منافسات المصنفين ضمن الدرجة الثالثة.

ويُشارك (23) لاعباً في تصفيات فئة غير المصنفين يتأهل منهم (8) لاعبين للمشاركة في منافسات الدرجة التصنيفية الرابعة.

وفي بطولة السيدات لا توجد لاعبات مُصنفات وفق المعايير التصنيفية الآنفة الذكر ضمن الدرجتين الاولى والثانية، لكن توجد لاعبتين فقط ضمن الدرجة التصنيفية الثالثة هما: رنده القدسي وهيا جوده، وهناك (6) لاعبات مصنفات ضمن الدرجة الرابعة هن: هيا ابوغزالة ورنا الوشاح ومريم فيصل ومايه عساف ولارين عطية وهاجر اللوزي.

ويتأهل لمنافسات الدرجة التصنيفية الرابعة (3) لاعبات من بين (6) لاعبات غير مصنفات هن: سيما المصري ودانه الاخرس وميرا جرار وسولاف ابولطيف وليا خلف ولامار عطية.

من جهة أخرى، إستأنفت المنتخبات الوطنية للجنسين بالتنس مؤخراً تدريباتها بعد انتهاء اسبوع اغلاقها، بعلم اللجنة الاولمبية، على خلفية دخولها من قبل لاعب مخالط لزميل له في احدى المدارس مصاب بفيروس كورونا.

وعلى صعيد المنتخب الوطني جدد اتحاد التنس امس رغبته في الطلب من الاتحاد الدولي استضافة النسخة القادمة من تصفيات كأس ديفيز لمجموعة المستوى الآسيوي الثالث المقررة العام القادم.

وتضم المجموعة (10) دول هي الى جانب الاردن: الكويت وقطر وسورية وسريلانكا وهونج كونج وفيتنام وجزر الباسفيك والفلبين وماليزيا.

وكان المنتخب الوطني للرجال قد صعد العام الماضي برفقة نظيره جزر الباسفيك الى مجموعة التصنيف الآسيوي الثالث عقب تصدر كل منهما مجموعته بسجل ناصع في التصفيات التي اقيمت في عمان، ومثل المنتخب فيها اللاعبون: موسى القطب وسيف عدس وعبدالله شلباية ومحمد العيسوي.