عمان - ماجد الامير



يعقد مجلس الاعيان الجديد يوم غد الاربعاء جلسة برئاسة رئيس المجلس فيصل الفايز لاداء القسم الدستوري.

وتعقد الجلسة في قاعة المدرج في مبنى مجلس الاعيان، كون الدستور لا يسمح بعقدها تحت القبة في ظل غياب مجلس النواب. ووفق الدستور فان مجلس الاعيان مرتبط في عمله مع مجلس النواب اذ تنص المادة 66 من الدستور على: -يجـتمع مجلس الاعيان عند اجتماع مجلس النواب وتكون ادوار الانعقاد واحدة للمجلسين.

2–اذا حل مجلس النواب توقف جلسات مجلس الاعيان.

كما ينص الدستور في المادة 80 على ما يلي (على كل عضو من اعضاء مجلسي الاعيان والنواب قبل الشروع في عمله ان يقسم امام مجلسه يميناً هذا نصها: «اقسم بالله العظيم ان اكون مخلصاً للملك والوطن، وان احافظ على الدستور وان اخدم الامة واقوم بالواجبات الموكولة الي حق القيام. المصادر في مجلس الاعيان تشير الى سابقة اذ تم تعيين مجلس اعيان في عام 2002 في غياب مجلس النواب الذي كان منحلا انذاك، وتم عقد جلسة القسم لاعضاء مجلس الاعيان في قاعة الصور في مبنى مجلس الاعيان.