عمان - محافظات - الرأي وبترا

محطّات ثابتة لفحص كورونا.. وتطبيق لتتبّع مخالفي الحجر

العزل المنزلي للمصابين ليس لجميع الفئات

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة إن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وجّه الفرق الحكوميّة المختصّة لاستكمال وضع المعايير والشروط اللازمة، لإعادة فتح القطاعات المغلقة؛ وفي مقدّمتها المساجد والكنائس، وصالات المطاعم والمقاهي؛ وسيعلن عن هذه المعايير خلال الأيّام القليلة المقبلة.

وأشار العضايلة خلال إيجاز صحفي امس في رئاسة الوزراء إلى أن رئيس الوزراء ترأس اجتماعا لخليّة أزمة كورونا في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، لبحث آخر المستجدّات للتعامل مع أزمة وباء كورونا، ومراجعة الإجراءات المتّخذة حيالها، وتقييم القرارات المتّخذة.

وتطرّق الاجتماع - بحسب العضايلة- إلى موضوع عودة دوام الطلبة في المدارس، لافتا إلى تقييم الأمور في ضوء الحالة الوبائيّة خلال الأسبوع الحالي، واتخاذ القرار المناسب وفقاً لها.

ولفت العضايلة إلى أنه ووفقاً للخطّة التي تعكف خليّة الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات على إعدادها بخصوص عزل الأشخاص المصابين منزليّاً، تقرّر المضيّ قُدُماً في تطبيق هذه الخطّة في حال تزايدت وتيرة الإصابات، بحسب معايير واضحة سيعلن عنها قريباً من خلال خليّة الأزمة.

وأكد أنّ العزل المنزلي للمصابين لن يكون لجميع الفئات، بل سيعتمد العزل المؤسّسي لعدد من الفئات؛ مثل كبار السنّ، والأشخاص الذين لديهم سِير مرضيّة، أو الأشخاص الذين يحتاجون إلى رعاية صحيّة، وكذلك الأشخاص الذين لا تتوافر في منازلهم وسائل عزل منزلي تراعي الشروط الصحيّة، وعدم نقل العدوى للآخرين.

وأضاف العضايلة أنه ستخصص محطّات ثابتة للتقصّي الوبائي في المحافظات، يمكن للمواطنين مراجعتها لإجراء فحوصات (PCR) في حال كانت لديهم أعراض، أو كانوا مخالطين، أو الاشتباه بإصابتهم، بالإضافة إلى دور فرق التقصّي المتحرّكة، التي تقوم بتتبّع المخالطين، وإجراء الفحوصات كما هو معتاد.

ولفت إلى تخصيص مركز اتّصال لإبلاغ الأشخاص الذين يجري فحصهم بنتيجة الفحص، سواءً أكانت إيجابيّة أم سلبيّة، لافتا إلى تخصيص فرق طبيّة لمتابعة حالات الأشخاص المصابين الذين يتقرّر عزلهم منزليّاً، والاطمئنان على صحّتهم، وتزويدهم بالرعاية الصحيّة اللازمة في حال احتاجوا إليها.

كما تشمل الخطّة–وفق العضايلة- استحداث تطبيق إلكتروني لتتبّع مخالفي تعليمات العزل والحجر المنزلي، وإيقاع العقوبات اللازمة بحقّهم بموجب أمر الدّفاع رقم (8) لسنة 2020، الذي يفرض عقوبات تصل حدّ السجن لثلاث سنوات، وغرامة ماليّة مقدارها ثلاثة آلاف دينار أو كلتا العقوبتين معاً.

وزير الصحة

أعلن وزير الصحّة الدكتور سعد جابر عن تسجيل 734 إصابة بفيروس كورونا منها 721 إصابة محليّة، ليرتفع العدد التراكمي منذ بدء الجائحة إلى 9226 إصابة.

وقال الوزير خلال إيجاز صحافي أمس إن الحالات توزعت على 13 حالة خارجية من أميركا ومصر وتركيا وسلطنة عمان وأوكرانيا والإمارات، و721 حالة محليّة توزّعت على 593 في عمّان، و10 في الكرك، و22 في البلقاء، و52 في الزرقاء، و12 في معان، و16 في عجلون، و3 في مأدبا، و11 في المفرق و2 في جرش، فيما لم تسجل في إربد أية حالة نتيجة الالتزام المجتمعي.

واشار الوزير إلى تسجيل 6 وفيات ليرتفع العدد الإجمالي إلى 51 وفاة، وتسجيل 137 حالة شفاء في مستشفى الأمير حمزة ومناطق الحجر والمستشفيات الخاصة.

وبين الدكتور جابر أن فرق التقصي الوبائي أجرت 16453 فحصاً أمس ليبلغ العدد الإجمالي إلى 1187350 فحصاً.

وبحسب الوزير، ستفتتح مختبرات للفحص في إربد والزرقاء والعقبة وغور الصافي ومستشفى البشير، بالإضافة إلى طرح عطاء لمختبر في معان لزيادة أعداد الفحوصات وسرعة إنجاز العمل، وأظهار النتائج.

مطعوم «الكورونا»

وفي ذات السياق قال وزير الصحة «ان الوزارة استطاعت التعامل بنجاح مع جائحة كورونا بتوفير الامكانات اللوجستية والخبرات وتوفير الاجهزة الطبية وتصنيع المستلزمات الطبية».

واضاف جابر خلال حفل مبادرة «جدارا» لتكريم الكوادر التي تعاملت مع جائحة كورونا، جاهزية الوزارة في التعامل مع الوباء والسيطرة على معدل الاصابات ضمن المعدل المطلوب.

واشار الوزير، الى انه سيتم توفير مطعوم » الكورونا » بعد التأكد من نجاعته خلال الفترة القريبة، ليتم توزيعه على الفئات المستحقة.

عبيدات

من جهته، قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات الى $ ان اللجنة ناقشت موضوع فتح القطاعات التي اغلقت في الفترة الاخيرة لكنها لم تبلور بعد قرارا نهائيا.

واضاف عبيدات من الممكن ان تنهي اللجنة توصياتها اليوم الثلاثاء بحيث تدخل حيز التنفيذ الخميس حسب ما هو مقر

وبين عبيدات خلال الايجاز الصحفي امس أن ما يسمى بمناعة القطيع غير واردة بتاتا في قاموس الدولة، وسيكون الخيار الأخلاقي الوحيد تحصين المجتمع من خلال توفر لقاح فعال.

وبين عبيدات خلال الايجاز الصحفي، أن هناك خلطا عند البعض بين ما يسمى الانتشار المجتمعي والمناعة المجتمعية، مؤكدا أن الفرق شاسع بين الحالتين، فالانتشار المجتمعي مرحلة من مراحل الانتشار الوبائي الذي يتميز بفقدان الرابط بين الحالات والبؤر وينتشر الفيروس في المجتمع ويسبق هذه المرحلة مرحلة الانتشار عن طريق البؤر.

وقال: إن المناعة المجتمعية أو كما يسميها البعض بمناعة القطيع تتكون لدى المرضى عن طريق السماح بإصابة نسبة عالية من مواطني بلد ما، وهي نسبة يحددها عامل الانتشار لأي وباء.

وأوضح أن الزيادة الحاصلة في الأعداد ضمن الزيادة المتوقعة لطبيعة هذا الفيروس الذي يتميز بقدرته على الانتشار السريع خاصة بعد بلوغ المملكة مرحلة الانتشار المجتمعي، ولا يعني ذلك بتاتا أننا سنقف مكتوفي الأيدي لمواجهة هذه المرحلة الصعبة من الوباء بل لا بد من التصدي لها بكل الوسائل المتاحة.

وشدد عبيدات على أن التصدي لهذه المرحلة يجب ان يركز على تعزيز قدرات الرصد والتصدي من خلال الوصول للحالات المشتبه بها وتشخيصها باسرع وقت ممكن، والوصول إلى 80 بالمئة على الاقل من المخالطين خلال اقل من 24 ساعة، وعزل الحالات المصابة وحجر المخالطين ومتابعتهم من خلال نظام خاص لهذه الغاية، بالإضافة إلى زيادة أماكن سحب العينات من خلال ايجاد محطات سحب ثابتة تغطي اكبر رقعة جغرافية بالمملكة وزيادة عدد مختبرات الفحوصات الخاصة بهذا الفيروس وتوفرها في معظم المحافظات.

ودعا إلى زيادة قدرات المستشفيات لاستيعاب جميع المرضى الذين بحاجة للعلاج من مرض «كوفيد 19» دون المساس بحاجة المرضى الآخرين من العلاج مع التركيز على قدرات وحدات العناية الحثيثة من أجهزة وكوادر طبية مؤهلة.

مستشفى الملك المؤسس

أعلن مدير عام مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي الدكتور محمد الغزو عن عودة المستشفى لاستقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا بعد وقف استقبال أية حالة منذ أربعة أشهر.

وقال الغزو أمس، إن المستشفى خصص جناحا في الطابق الأول وآخر في الطابق الخامس لاستقبال المرضى وعلاجهم وفقا للبرتوكول الصحي المعتمد، مبينا أن عدد الأسرة في الجناحين يصل إلى 24 سريرا مع غرفة للعناية الحثيثة.

وأضاف، أن المستشفى استقبل أمس إصابة بفيروس كورونا لمواطن ظهرت عليه أعراض المرض، وجرى إدخاله إلى غرفة العناية الحثيثة، موكدا أنها الحالة الوحيدة المسجلة في المستشفى حتى الآن.

التربية

قررت وزارة التربية والتعليم تحويل 24 مدرسة جديدة تضم صفوفا من الأول حتى الثالث الأساسي وطلبة توجيهي، إلى نظام التعليم عن بعد، بسبب تسجيل إصابات بفيروس كورونا فيها.

ومن المنتظر ان تعلن التربية الاربعاء الية الدوام في المدارس للفترة القادمة غدا الاربعاء.

وتوزعت المدارس بواقع 12 مدرسة حكومية 6 مدارس خاصة، و6 مدارس تابعة الأونروا.

وقالت الوزارة في الموجز اليومي، إن 15 مدرسة حكومية وخاصة وتابعة للأونروا والثقافة العسكرية عادت للدوام بالشكل المعتاد، بعد مضي 14 يوما من تحولها للتعليم عن بعد.

واوضحت الوزارة أن العدد التراكمي للمدارس في المملكة التي تحولت للتعليم عن بعد بسبب وجودها ضمن مناطق معزولة، أو تسجيل إصابات لطلبة أو معلمين أو موظفين وعاملين فيها منذ بداية العام الدراسي الحالي بلغ 387 مدرسة، فيما بلغ العدد الفعلي للمدارس التي ما زالت تعمل بنظام التعليم عن بعد 256 مدرسة.

وبلغ عدد الطلبة المصابين بفيروس كورونا في هذه المدارس بحسب الوزارة، 201 طالب وطالبة، و144 معلما ومعلمة، و12 مستخدما و 7 موظفين في أربع مديريات تربية والتعليم، مؤكدة أن جميع الإصابات كانت مخالطة لمصابين من خارج المدارس.

اغلاق «العناية الحثيثة» في مستشفى معاذ

أغلق مستشفى معاذ بن جبل في الشونة الشمالية، امس، قسم العناية الحثيثة في المستشفى لمدة 48 ساعة لغايات تعقيمه، اثر ثبوت اصابة احد المرضى بفيروس كورونا.

واوضح مدير المستشفى، الدكتور إحسان مطالقة، ان المريض المصاب أُدخل الى قسم العناية الحثيثة منذ فجر اول امس الاحد ويعاني من صعوبة بالتنفس، لافتا الى انه وبعد تحويل المريض الى مستشفى الملك عبد الله المؤسس صباح امس وخضوعه لفحص الفيروس تم ابلاغ المستشفى بثبوت اصابته.

واشار المطالقه، الى ان اغلاق قسم العناية الحثيثة سيستمر لمدة 48 ساعة لغايات تعقيمه، لافتاً الى انه تم سحب 15 عينة من الكوادر الطبية والتمريضية المخالطة للمصاب احترازياً، مبيناً انه سيتم تحويل المرضى المحتاجين للعناية الحثيثة خلال فترة الإغلاق الى مستشفيات اربد.

وكان مستشفى ابو عبيدة الجراح في لواء الاغوار الشمالية قرر اول امس اغلاق قسم العناية الحثيثة لمدة 48 ساعة جراء حالة مشابهة اثر اصابة مريض بالكورونا كان يتلقى العلاج في القسم.