مدن وعواصم - أ ف ب



يسعى ريال بيتيس الى استعادة التوازن والانفراد بالصدارة عندما يحل ضيفا على خيتافي اليوم، في المرحلة الرابعة من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

ومني ريال بيتيس بخسارته الاولى هذا الموسم بعد فوزين متتاليين عندما سقط أمام ضيفه ريال مدريد حامل اللقب بصعوبة 2-3 بعدما كان متقدما 2-1، ورغم ذلك بقي في الصدارة بفارق الاهداف امام شريكه غرناطة الذي أكرم أتلتيكو مدريد وفادته 6-1 الأحد بينها ثنائية للوافد الجديد نجم برشلونة السابق الدولي الاوروغوياني لويس سواريز.

ويأمل ريال بيتيس الانفراد بالصدارة مستغلا تأجيل مباراة غرناطة مع ضيفه أوساسونا بسبب خوض الأول للدور الفاصل المؤهل لدور المجموعات في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليجغ» حيث يحل ضيفا على مالمو السويدي الخميس الأول من تشرين الأول.

وصب مدرب ريال بيتيس التشيلي مانويل بيليغريني جام غضبه على التحكيم عقب المباراة ضد فريقه السابق ريال مدريد، حيث اضطر فريقه الى اكمال المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد مدافعه البرازيلي ايمرسون أباريسيدو (68) بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد «في أيه آر» والتي أكدت بعد ذلك ركلة جزاء سجل منها القائد سيرخيو راموس هدف الفوز للميرينجي.

وقال بيليجريني الذي أشرف على تدريب ريال مدريد موسم 2009-2010 «كنا متفوقين على ريال مدريد في الشوط الأول. نحن نسير على الطريق الصحيح. بعد ذلك أصبحت السيطرة أكثر توازنا، ومع ركلة الجزاء والطرد، لا يمكننا الحكم حقا. لقد كان ذلك كثيرا، تقنية الفيديو، ركلة الجزاء والطرد».

واضاف «(...) قيل لي أنه قبل ركلة الجزاء كان هناك تسلل واضح لـ(بورخا) مايورال والذي لم يؤخذ في الاعتبار. القتال ضد ريال مدريد وتقنية الفيديو شيء معقد جدا».

ويواجه بيليجريني عقوبة الايقاف لمدة قد تصل الى اربع مباريات بسبب انتقاده للحكام حيث أكد برنامج «ال تشيرينغيتو دي جوغونيس» أن الاتحاد الاسباني لكرة القدم أحال الملف إلى لجنة المسابقات، المسؤولة عن معاقبة اللاعبين والمدربين.

ولن تكون مهمة ريال بيتيس سهلة أمام خيتافي ثامن الموسم الماضي والذي خاض مباراتين فقط حتى الان جمع خلالهما أربع نقاط، بعد أن تأجلت مباراته مع جاره ريال مدريد في المرحلة الاولى بسبب الراحة التي منحت للنادي الملكي بسبب تأخر موسمه الأوروبي حيث خرج على يد مانسشتر سيتي الانكليزي في ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

كما أن ريال بيتيس قد يجد نفسه تحت ضغط كبير لاستعادة الصدارة من ريال سوسييداد او فالنسيا في حال فوز أحدهما في مواجهتهما التي تقام قبل ساعة ونصف من مباراة الفريق الاندلسي ومضيفه المدريدي.

ويملك ريال سوسييداد خمس نقاط من تعادلين وفوز، وفالنسيا أربع نقاط من فوز وخسارة وتعادل.

وتستكمل المرحلة غدا الاربعاء، باربع مباريات ابرزها مباراتا قطبي العاصمة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، الاول مع ضيفه بلد الوليد والثاني مع مضيفه هويسكا الصاعد حديثا الى دوري الاضواء في اختبارين في المتناول.

ويختم برشلونة المرحلة بعد غدٍ الخميس في ضيافة سلتا فيجو، وفي اليوم ذاته يلعب أتلتيك بلباو مع قادش، وإشبيلية مع ليفانتي.

برشلونة يكرم وفادة ضيفه

أشاد المدرب الهولندي لنادي برشلونة رونالد كومان بالنجم الواعد للنادي الكاتالوني أنسو فاتي، بعد مساهمته الفعالة في الفوز الكبير على فياريال (4-0) في المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وفرض فاتي نفسه نجما للمباراة الاولى للبلاوجرانا في الليجا هذا الموسم بتسجيله ثنائية (15 و19) واصطياده ركلة جزاء ترجمها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الى هدف ثالث (35) قبل ان يتسبب الاخير في الهدف الرابع الذي سجله المدافع باو بالخطأ في مرمى فريقه (45).

وقال كومان في تصريح لقناة «موفيستار بلاس": «إنه لاعب شاب يتعين عليه البحث عن الانتظام في أسلوب لعبه وأدائه».

وأضاف «لقد أثبت أن أمامه مستقبلا مبهرا، وأنا سعيد جدا به. توغلاته في الجهة اليسرى كانت هائلة، لقد عرفنا كيفية الاستفادة من مؤهلاته بشكل جيد جدا».

وأعرب كومان عن سعادته بأداء فريقه قائلا «أنا سعيد بأداء الفريق خصوصا في الشوط الأول حيث سجلنا أربعة أهداف، وقدمنا مستوى رائعا مع الكثير من السرعة... الجانب السلبي الوحيد هو أننا فقدنا الكثير من الكرات وخفت كثافتنا في الشوط الثاني».

ووجه كومان رسالة شديدة اللهجة الى منتقديه ومنافسيه بالفوز الكبير على فياريال، مؤكدا استعداده لاعادة الفريق الى منصات التتويج التي غاب عنها الموسم الماضي في جميع المسابقات.

من جهة أخرى، امتدح كومان نجمه الفرنسي أنطوان جريزمان الذي دفع به أساسيا إلى جانب ميسي وفاتي والبرازيلي فيليبي كوتينيو العائد الى الفريق بعد أن كان معارا لبايرن ميونيخ الألماني.

وقال كومان «جريزمان لعب في مركز يتطلب منه الانطلاق من الجناح الأيمن والتوغل إلى وسط الملعب. في طريقتنا في اللعب، لا يتعين عليه اللعب على الجناح، يجب أن يتوغل إلى وسط الملعب لفتح المساحات، وبإمكانه تغيير مركزه مع ليو (ميسي)».

وأضاف «أنا سعيد بعمله وادائه (رغم أنه لم يسجل أي هدف)، وأنا أولي اهتماما قليلا لمن يسجل (الأهداف)».

وبخصوص التعاقد مع قلب هجوم جديد لتعويض رحيل الدولي الأوروجوياني لويس سواريز إلى أتلتيكو مدريد، قال كومان «من الجيد دائما أن يكون لديك قلب هجوم لكي تكون لديك خطة أخرى في الهجوم، ولكن يمكننا اللعب بشكل مثالي بدون قلب هجوم أو المهاجم رقم 9».

واستبعد كومان سواريز من تشكيلة برشلونة هذا الموسم وأبلغه أنه خارج مخططاته مباشرة بعد استلام الهولندي منصبه في منتصف آب الماضي خلفا لكيكي سيتيين المقال عقب الهزيمة المذلة امام بايرن ميونيخ الالماني 2-8 في ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وانتقل سواريز الجمعة إلى صفوف أتلتيكو مدريد ولم يتأخر في الرد على كومان بتسجيله ثنائية مع تمريرة حاسمة في 24 دقيقة لعبها كبديل في المباراة ضد غرناطة والتي حسمها القطب الثاني للعاصمة في صالحه 6-1.

ولم يكن سواريز اللاعب الوحيد المستبعد من مخططات كومان، حيث رحل التشيلي أرتورو فيدال الى إنتر ميلان الإيطالي وعاد الكرواتي ايفان راكيتيتش الى صفوف فريقه السابق اشبيلية وانضم البرتغالي نيلسون سيميدو الى صفوف ولفرهامبتون الانجليزي.

الدوري الإنجليزي

أنقذ المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس من الخسارة أمام مضيفه روما بتسجيله ثنائية التعادل 2-2 الأحد في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم التي شهدت مواصلة كل من نابولي وميلان لانطلاقته القوية بتحقيقهما للفوز الثاني على التوالي عندما تغلب الأول على ضيفه جنوى بنصف دزينة نظيفة من الاهداف، والثاني على مضيفه كروتوني 2-0.

في المباراة الأولى، فرض الفرنسي جوردان فيرتو ورونالدو نفسيهما بتسجيلها الاهداف الاربعة لقمة المرحلة على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية.

ودفع مدرب يوفنتوس الجديد لاعب وسطه الدولي السابق أندريا بيرلو بالوافد الجديد على سبيل الاعارة من ريال مدريد الاسباني الدولي ألفارو مورتا أساسيا قبل أن يخرجه مطلع الشوط الثاني للدفع بالبرازيلي دوغلاس كوستا (58).

وكان روما البادئ بالتسجيل من ركلة جزاء حصل عليها اثر لمسة يد على لاعب الوسط الدولي الفرنسي أدريان رابيو بعد تسديدة لمواطنه فيرتو من خارج المنطقة فانبرى لها الاخير بنجاح فيما حصل الاول على بطاقة صفراء (31).

وحصل يوفنتوس على ركلة جزاء مماثلة اثر لمسة يد على لورنتسو بيليجريني فانبرى لها الاختصاصي رونالدو بنجاح مدركا التعادل (44).

وهو الهدف الثاني لرونالدو هذا الموسم بعد الاول في مرمى سمبدوريا (3-0) في المرحلة الاولى.

وهي المرة الرابعة في مسيرته الاحترافية التي ينجح فيها الدون في هز الشباك في المرحلتين الاولى والثانية للموسم بعد 2009 و2011 و2014.

لكن فرحة رونالدو ومدربه الجديد أندريا بيرلو لم تدم سوى دقيقتين حيث نجح فيرتو في منح التقدم مجددا لفريق العاصمة بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة من الدولي الأرميني هنريخ مخيتاريان (45+1).

وتلقى يوفنتوس ضربة موجعة بطرد لاعب وسطه رابيو لتلقيه الانذار الثاني اثر خطأ على مخيتاريان بيد ان النقص العددي لم يمنعه من ادراك التعادل عبر نجمه رونالدو بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من البرازيلي دانيلو.

سداسية نابولي

وفي الثانية، بكر نابولي بالتسجيل عبر الدولي المكسيكي هيرفينغ لوسانو في الدقيقة العاشرة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من الدولي البلجيكي دريس مرتنز سددها بقوة من مسافة قريبة داخل المرمى.

وانتظر نابولي الشوط الثاني لتأمين انتصاره حيث عزز الدولي البولندي بيوتر زيلينسكي التقدم مطلعه مستغلا كرة بالكعب من النيجيري فيكتور اوسيمهين (46)، قبل أن يضيف مرتنز الهدف الثالث في الدقيقة 57 بتسديدة قوية من داخل المنطقة اثر تمريرة من زيلينسكي.

وسجل لوسانو هدفه الشخصي الثاني والرابع في الدقيقة 65 اثر تلقيه كرة داخل المنطقة من مرتنز خلف الدفاع فسددها بيمناه على يسار الحارس، وسجل البديل المقدوني الشمالي إلييف الماس الخامس كرة داخل المنطقة من الالباني السيد هيساي فلعبها بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة (69)، قبل أن يختم البديل الاخر ماتيو بوليتانو المهرجان بمجهود فردي رائع انهاه بتسديدة قوية في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس (72).

وفي الثالثة، اقتنص ميلان ركلة جزاء في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول اثر عرقلة الدولي الكرواتي أنتي ريبيتش داخل المنطقة فانبرى لها الدولي العاجي فرانك كيسييه بنجاح، قبل أن يضيف الإسباني المغربي الأصل ابراهيم دياز المعار من ريال مدريد الهدف الثاني في الدقيقة 50 مستغلا كرة خاطئة من مدافع كروتوني فتابعها بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى.

وحقق ساسوولو فوزه الثاني على التوالي ايضا عندما تغلب على مضيفه سبيتسيا الوافد حديثا الى دوري الاضواء 4-1.

وكان ساسوولو البادئ بالتسجيل عبر الصربي فيليب ديوريتشيتش في الدقيقة 12، وأدرك البلغاري أندري جالابينوف التعادل في الدقيقة 31، قبل أن يسجل الضيوف ثلاثية في الشوط الثاني تناوب على تسجيلها دومينيكو بيراردي (64 من ركلة جزاء) والفرنسي غريغوري ديفريل (66) وفرانشيسكو كابوتو (76).

وحذا هيلاس فيروس حذو ميلان ونابولي وساسوولو وحقق بدوره الفوز الثاني تواليا بعد الاولى على روما عندما اعتبر الاخير خاسرا صفر-3 لاشراكه لاعبا غير مؤهل هو الغيني أمادو دياوارا في المباراة التي تعادلا فيها سلبا في المرحلة الاولى.

وتنص قوانين الاتحاد الايطالي على وجوب تسجيل جميع اللاعبين الذين تزيد أعمارهم عن 22 عاما في قائمة تضم 25 لاعبا يتم إرسالها له قبيل انطلاق الموسم تمهيدا لمشاركتهم في الدوري.

وخلت القائمة التي تقدم بها نادي العاصمة من لاعب وسطه دياوارا الذي احتفل بعيد ميلاده الـ23 في 17 تموز المنصرم.