مؤاب _ ليالي أيوب

شهد قضاء مؤاب طرح وتنفيذ حزمة مشروعات وبرامج خدمية وتنموية من شأنها الوصول بمطالب وتطلعات ابناء بلداته نحو الترجمة العملية على أرض الواقع والمضي بمسيرة تنميته وتقدمه لتواكب التنمية الوطنية الشاملة وفقا لممثل القضاء في مجلس محافظة الكرك المهندس محمد الطراونة
وبين الطراونة بأن قضاء مؤاب والذي يضم تجمعات وبلدات كبيرة لايزال يعاني من افتقاره للعديد من الخدمات خاصة الحيوية منها في القطاعات المختلفة الأمر الذي تنعكس نتائجه سلبا على القضاء و اللواء بشكل عام على اعتبار أن ذلك سيضع ابناءه امام خيار الحصول على هذه الخدمات من خلال اللواء وبما يشكل بدوره ضغط واكتظاظ بالنظر إلى أن المرافق الخدمية في المزار الجنوبي وبمحدودية إمكاناتها تقدم خدماتها لمايزيد على 70 الف نسمة .

ولفت إلى أن تجاوز هذا التحدي بات ضرورة واولوية يفرضها التوسع العمراني و والسكاني للواء المزار والقضاء وذلك ضمن خطط ومشروعات موازنة المحافظة لا عوامها الأخيرة حيث تم إدراج عدة مشروعات في القطاعات الحيوية المختلفة على هذه الموازنات إضاقة لفتح المكاتب والدوائر الخدمية الفرعية في مركز القضاء .

واستعرض الطراونة ابرز هذه المشروعات والمرافق المستحدثة ومنها فتح مكتب للإرشاد الزراعي ورفده بالكفاءات والمعدات ليقدم خدماته الإرشادية والزراعية النوعية لقضاء مؤاب والبلدات المجاورة له ، واستحداث مكتب لتحصيل فواتير ومستحقات خدمات قطاع الكهرباء واخر للمياه مضيفا طرح عطاء حديقة مؤاب بمبلغ 75 الف والتي تمثل المتنفس الترفيهي الوحيد لأبناء القضاء وطرح عطاء، الإشارة الضوئية مثلث العمريه الحسينية والتي باتت اولوية مطلبية لتوفير متطلبات الامن والسلامة المرورية على هذا التقاطع الحيوي .