إربد - علي غرايبة

تحول الظروف المالية الصعبة التي يمر بها نادي الحسين دون تجميع الفريق الأول لكرة اليد الذي يفصله أقل من شهر على بطولة الكأس التي ستنطلق 23 القادم و40 يوم عن بطولة الدوري المقررة في 6 تشرين الثاني.

يقول مدرب الفريق يزن الطعاني في هذا الصدد: الفترة التي تفصلنا عن انطلاق الموسم الجديد قصيرة جداً والفريق لغاية الآن لم يتجمع وقدمنا بوقت سابق تقرير للإدارة طالبنا من خلاله ان تبدأ فترة الإعداد مطلع أيلول الجاري ثم طالبنا ان تبدأ من منتصف الشهر لكن حتى هذه اللحظة لم يتجمع الفريق ولا نعلم موعد محدد لتجمعه والوقت المتبقي بجميع الأحوال لا يكفي لتوفير فترة إعداد مثالية.

وأضاف: أقدر الظروف المالية الصعبة التي يمر بها النادي وهي ظاهرة عامة تعاني منها كافة الأندية وإدارة نادي الحسين على وجه التحديد تحاول قدر استطاعتها تأمين مبلغ مالي حتى نتمكن من تجميع الفريق والمباشرة بالتحضيرات.

وتابع: مستحقات اللاعبين والجهازين الفني والإداري للفريق لم تسدد بالكامل في الموسم الماضي وهي تناهز 10 آلاف دينار وفي حال لم يتم تأمين هذا المبلغ أرى من الصعب تجميع الفريق علماً ان فاتورة الفريق الشهرية ما بين رواتب لاعبين وأجهزة فنية وإدارية تزيد عن 4 الاف دينار ما لم يتم استقطاب محترفين من الخارج وهذه أرقام تعتبر عالية في ظل الوضع القائم والمصاريف الباهظة التي تتكبدها الأندية على ألعاب أخرى خاصة كرة القدم التي تستنزف صناديقها.

واستطرد في هذا الخصوص: في الوقت الذي نقدر فيه الجهود الكبيرة التي يقوم بها اتحاد اللعبة منذ ثلاث سنوات للارتقاء باللعبة من خلال مراكز الواعدين التي كان لها دور كبير في توسيع القاعدة وانتاج خامات مميزة إلا أنه مطالب أيضاً بزيادة الدعم وتقدير الظروف الصعبة التي تمر بها الأندية فلا يعقل ان تكون جائزة بطل الدوري 6 آلاف دينار والكأس نصفها ومصاريف الفريق في الموسم الواحد لا تقل عن 30 ألف دينار.

وناشد الطعاني الاتحاد حتى لا تضيع الجهود الجبارة التي بذلها في سبيل تطوير اللعبة وان يلتفت قليلاً إلى قيمة الدعم المالي الذي يقدمه للأندية وكذلك الجوائز المالية للبطولات حفاظاً على هذه اللعبة الشعبية، وأبدى تخوفه بأن الأندية قد تكون مضطرة في النهاية إلى التفكير جدياً في الغاء النشاط وستنظر إليه أنه عبء جديد.

وعن طموحات فريقه في الموسم القادم ومدى إمكانية منافسته على الالقاب أوضح: في ظل الوضع القائم وعدم تجمع الفريق والفترة الزمنية التي تفصلنا عن الموسم من الصعب إعطاء إجابة دقيقة وتحديد حجم الطموح.

وختم: الفريق يضم العديد من العناصر المميزة أمثال طارق المنسي، معاذ عبيدات، صلاح طبيشات، عنان بني هاني، علي العطار، فضل المنسي، مجد بني هاني وبشار فتح الله، وسنقوم بترفيع 8 لاعبين من فريق الشباب الى الفريق الاول وهم عناصر مميزة وينتظرهم مستقبل كبير.

تجدر الإشارة الى ان الطعاني لعب على مدار العقدين الماضيين في صفوف الحسين ونجح معه في تحقيق العديد من البطولات كما أنه مثل المنتخب الوطني في العديد من المحافل الدولية وهو إلى جانب مهمته الحالية يشرف على فرق الفئات العمرية في نادي الحسين والتي تعتبر الأميز بين الأندية المحلية.