معان - الرأي

اختتمت أمس في المراكز الشبابية التابعة لمديرية شباب محافظة معان الفعاليات التدريبية لبرنامج «مهاراتي»، والذي تنظمه وزارة الشباب بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) وهيئة أجيال السلام.

وشارك في البرنامج التدريبي (5) مراكز شبابية، هي: مركز شباب معان والشوبك والشراه ومركز شابات معان والشوبك ومثلها (150) شاباً وشابةً من الفئة العمرية(19-24 عاماً) وبواقع (30) مشاركاً من كل مركز شبابي.

وهدف البرنامج والذي نفذ ضمن جلسات تدريبية إلى تنمية وصقل مهارات الشباب وتعزيز قدراتهم على مواجهة التحديات وخدمة مجتمعاتهم ووطنهم.

وتضمن البرنامج تدريب المشاركين على مهارات إدارة الذات، والمهارات الاجتماعية والإدراكية، ومهارات العمل المشترك، إضافة إلى المهارات المالية ومهارات الابتكار الاجتماعي.

ونفذت التدريبات عن بعد التزاماً بأوامر الدفاع وتعليمات السلامة العامة الصادرة عن الجهات المختصة بسبب الظروف الحالية المرتبطة بإنتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي مركز شابات الطيبة بالبترا نفذ المركز ورشة عمل حول التعلم عن بعد بمشاركة يوسف خليفات الذي تحدث عن أهمية التعلم وضرورة مواكبة الظروف الطارئة والاستمرار بالتعليم عن بعد، حتى لا تتوقف سير العملية التعليمية.

كما نفذت مديرية شباب البترا ورشات عن الجلوة العشائرية، تحدث فيها الشيوخ سويلم السعيديين و محسن العودات ومحمد الهلالي وعبدالله الحسنات عن سلبيات وإيجابيات الجلوة العشائرية والفروقات الزمنية بتطبيقها والأسس التي تقوم عليها والحالات التي تطبق فيها.

وفي العقبة أيضاً نفذ مركز شابات المحافظة جلسة عمل حول الجلوه العشائرية تحدث بها المحامي د. عاطف المعايطة عن آثارها السلبية.

وبدوره أقام مركز شباب العين البيضاء جلسة حوارية بعنوان (القانون نظام حياة ) تناول فيها المحامي مهند العمريين أهمية تطبيق القانون ومدى تأثر المجتمعات بالقوانين بمشاركة 20 شاباً من أعضاء المركز، في حين شارك مركز شابات الطفيلة بفعالية تطوعية بمناسبة اليوم العالمي للبيئة.