العقبة - الرأي

طالب رئيس نادي شباب العقبة رجب درويش الجميع من محبي وجماهير وأبناء العقبة والقطاع الخاص في المحافظة بالوقوف خلف فريق كرة القدم الذي يخوض منافسات دوري المحترفين ولم يذق طعم الفوز ويستقر بالمركز الأخير برصيد 3 نقاط.

وجدد درويش التأكيد على التحديات والصعوبات المالية التي يعيشها النادي وكان لها تأثيرات سلبية على واقع فريق الكرة ونتائجه السلبية في الدوري والتي جعلته يتذيل ترتيب الفرق ومهدداً بخطر الهبوط.

وبين أن ادارة النادي عملت جاهدة وقدر المستطاع على تذليل كافة الصعاب التي تواجه مشوار الفريق في الدوري للمحافظة على المكتسبات والإنجازات التي تحققت ضمن نخبة المحترفين، لافتاً الى أن تحقيق مطالب النادي لا يعتبر مستحيلاً والتي تتمثل بتوفير الحد الأدنى من مقومات مواصلة المشوار وبما يضمن تحقيق النتائج المأمولة.

وفي الوقت الذي أشار فيه رئيس النادي إلى ارتفاع فاتورة المشاركة في دوري المحترفين والضائقة المالية التي يعيشها النادي كما هو حال العديد من الأندية، إلا أنه أكد أن العمل التطوعي هو واجب وطني ومن الصعب التخلي عنه وعن المسؤولية الملقاة على عاتقنا في مجلس الإدارة، مشدداً على ضرورة مواصلة مسيرة النادي والعمل على إكمال جهود الإدارات السابقة في الإنجاز وتحقيق المزيد وبتضافر جهود الجميع.

وأبدى درويش استغرابه من عدم تفاعل وتعاون القطاع الخاص في دعم النادي ومشاريعه الاستمثارية المستقبلية ومساعدته على تعزيز مسيرته وتطوير فرقه الرياضية والمساهمة في الارتقاء بمستوى الحركة الرياضية في المحافظة وتحقيق العديد من الأهداف المشتركة والتي تصب بالنهاية للمصلحة العامة وبما يخدم جميع الأطراف والقطاعات المعنية وبالتالي المحافظة على تمثيل العقبة بدوري المحترفين.

وتمنى درويش على الشركات والمؤسسات العاملة في ثغر الأردن الباسم الالتفات للقطاع الرياضي ومنحه الاهتمام المطلوب والدعم المناسب في ظل أهميته في حماية الشباب والمحافظة عليهم واتاحة الفرصة أمامهم للتعبير عن حبهم وانتمائهم للوطن وشرف تمثيل المنتخبات الوطنية وتحقيق الانجازات المحلية والخارجية.

وثمن رئيس النادي الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية من قبل العديد من الجهات الرسمية والخاصة في سبيل توفير الدعم، معرباً عن أمله بأن يتمكن النادي من تجاوز الظروف المالية الصعبة التي يعيشها حالياً وبتعاون جميع الأطراف المعنية.