البترا - الرأي

نفذت مديرية شباب البتراء وفي اطار أنشطتها التوعوية والتفاعليه مع المجتمع المحلي ورشات عمل تحت عنوان الجلوة العشائرية وآثارها على المجتمع، بمشاركة ما يقارب ٢٠٠ عضو من المراكز وعبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد.

وأشار مدير الشباب د. خلدون الصعوب أن عنوان الورشة يشكل أحد محاور استراتيجية وزارة الشباب لما له من أهمية لدى الشباب في معرفة العديد من الأمور التي تخص المجتمع.

وتحدث الشيخ سويلم السعيديين عن الجلوة وآثارها الإيجابية من ناحية حقن الدماء وإبعاد ذوي الجاني، والآثار السلبية التي تقع على المجتمع.

وفي مركزي شباب الطيبة وشابات الطيبة تناول الشيخ محسن العونات الضرر الواقع على أهل الجاني وأقاربه من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والنفسية، في حين بين الشيخ محمد الهلالي في مركز شابات البترا الفروقات في الزمن القديم والجديد والاساس التي تقوم عليها الجلوة، فيما تطرق الشيخ عبدالله الحسنات في مركز شباب البترا الى الحالات التي تطبق فيها الجلوة ومناطقها.

وفي محافظة العقبة نظم مركز شباب رحمة ورشة مماثلة تحدث خلالها الناشط في القضاء العشائري محمد الخاطري عن آثار الجلوة العشائرية على الفرد والمجتمع، وفي مركز شباب العقبة استعرض نقيب فرع المحامين في العقبة فيصل الرواشدة الآثار السلبية للجلوة، مشيراً إلى أهمية التغيير في شكل تطبيقها وضرورة حماية الأفراد وممتلكاتهم عند وقوع الجريمة، وإجراء تعديل على التشريعات المتصلة بالجلوة لضمان حقوق الأفراد.

وأكد المحاضر على أهمية المحافظة على النسيج الاجتماعي والموازنة مع حقوق الأفراد، لافتاً إلى أهمية نقل وجهات نظر الشباب إلى صانعي القرار بخصوص الجلوة العشائرية وآثارها على المجتمع.

وفي محافظة الطفيلة تحدث المحامي محمد القرارعة و عطالله البداينة لأعضاء مركز شابات العين البيضاء عن تعريف الجلوة، في حين تطرق الرائد حمزة السرحان في مركز شابات الحسا للابعاد الأمنية للجلوة، فيما تحدث الشيخ عمر الحجايا عن القانون العشائري وأثره على المجتمع والمحامي عيد الصواوية عن الرؤيا القانونية للجلوة العشائرية وتنظيمها.